التخطي إلى المحتوى
تعزيز علاقات التعاون البحرينية الاسيوية على كافة الاصعدة

 البحرين

العلاقات البحرينية الاسيوية المتميزة بشكل عام

أكد رئيس مجلس النواب أحمد الملا، على العلاقات البحرينية الاسيوية المتميزة بشكل عام ومع الجمهورية الاندونيسية بشكل خاص، والتي تمثل محور ارتكاز مهم في سياسة مملكة البحرين الخارجية في ظل ما تتميز به العلاقة الثنائية من روابط عميقة بين قيادة وحكومة البلدين الصديقين على كافة الاصعدة والمجالات.

وقال إن العلاقات الطيبة والوطيدة المشتركة بين الجانبين تأتي في إطار الشراكة القائمة بين دول مجلس التعاون الخليجي ودول الآسيان، تأكيداً للعمل الجاد ولتعميق التعاون، والتكاتف وتوحيد الرؤى والجهود البرلمانية المشتركة في مواجهة الإرهاب والعنف والقضاء على التطرف بكافة اشكاله وانواعه.

جاء ذلك خلال وصوله ووفد مجلس النواب المرافق لعاصمة جمهورية اندونيسيا الصديقة جاكرتا على هامش زيارة رسمية يقوم بها الوفد لمجلس النواب الاندونيسي في الفترة 29 – 31 مارس الجاري، بحضور رئيس لجنة الصداقة الإندونيسية البحرينية أسيب أفندي.

إندونيسيا تعتبر رمزاً للصداقة والترابط البرلماني

وأشار رئيس مجلس النواب إلى زيارة وفد مجلس النواب لإندونيسيا تعتبر رمزاً للصداقة والترابط البرلماني الذي يجمع مجلس النواب بالبرلمان الإندونيسي وبرئيس لجنة الصداقة المشتركة، معرباً عن مدى الفرصة الطيبة للتعاون البرلماني وتنسيق المواقف في المحافل الدولية، ودعم التعاون الاقتصادي والاستثماري، وتبادل الرأي والتشاور في مجمل القضايا والموضوعات التي تهم البلدين في ظل التطورات السياسية والمتغيرات الاقتصادية التي يمر بها العالم.

ومن المقرر أن يعقد رئيس مجلس النواب والوفد البرلماني المشارك سلسلة من الاجتماعات واللقاءات الدبلوماسية والبرلمانية المشتركة من اهمها اجتماع برئيس مجلس النواب الإندونيسي سيتيا نوفانت، ولقاء مع وزير القوى العاملة بالجمهورية الإندونيسية السيد محمد حنيف دخيري، ولقاء برئيس لجنة التعاون البرلماني الإندونيسية السيدة نورهياتي علي، وغيرها.

يذكر أن مشاركة وفد “النواب” تأتي بهدف تمثيل البحرين والسلطة التشريعية والنيابية بالمملكة في المحافل الدولية والإقليمية، بصفتها عضو فاعل ومؤثر في العديد من الاتحادات العربية والدولية والمؤسسات التشريعية العالمية، إلى جانب وابراز الانجازات التي حققتها المملكة في جميع المجالات خلال المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المفدى، واستعراض التجربة التشريعية للبحرين خلال مسيرة العمل البرلماني، والحرص على توطيد وتقوية العلاقات الدولية والدبلوماسية بين مختلف برلمانات دول العالم، وتوطيد وتعزيز دور لجان الصداقة البرلمانية المشتركة .