التخطي إلى المحتوى
لأول مرة تسمح السعودية للنساء بدخول الملاعب الرياضية فى المملكة
السعودية تسمح للنساء بدخول الملاعب الرياضية

لأول مرة سمحت السعودية للنساء بدخول الملاعب الرياضية ، وتعد هذه الخطوة الأولى من نوعها بعد أن منعو مسبقا دخلوهن و حضورهن المباريات منعا للاختلاط مع الذكور .

و بدأ هذا من خلال حضور احتفالات اليوم الوطني الـ87 للسعودية في أستاد الملك فهد الدولي

 

ولم تعلن السلطات السعودية موقفًا رسميًا من استمرار دخول النساء إلى الملاعب، سواء في المباريات أو الاحتفالات المقبلة.

السعودية تسمح للنساء بدخول الملاعب الرياضية
السعودية تسمح للنساء بدخول الملاعب الرياضية

السعودية تسمح للنساء بدخول الملاعب الرياضية

 وأعلنت وسائل الإعلام السعودية أن هناك مئات من النساء احتشدن في الملعب الرياضي للمرة الأولى، حيث نظمت عروض تضمنت حفلات موسيقية مع رقص شعبي وألعاب نارية.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن إحدى النساء، قولها “نأمل في المستقبل ألا تكون هناك قيود على دخولنا إلى الملعب” و كنت أتمنى أن تمنح المرأة نفس الحقوق التي يتمتع بها الرجل”.

 

وجدير بالذكر تفرض السعودية قيودًا على المرأة، بينها عدم السماح لها بقيادة السيارة، وتثير هذه القضية حالة من الجدل منذ سنوات، إذ ينقسم المجتمع بين مؤيد ومعارض لها، خاصة من قبل علماء الدين.

وكانت صحيفة “الوطن” السعودية ذكرت في عام 2015 أن مسؤولين رسميين ناقشوا في اجتماع مسألة إمكانية حضور النساء مباريات كرة القدم في الملاعب السعودية، وفق “ضوابط الشريعة الإسلامية والعادات والتقاليد”.

وأوضحت الصحيفة أن خمسة شروط وضعت للسماح للنساء السعوديات بدخول ملاعب كرة القدم وهي أن يكون الحضور النسائي عائليًا وليس بشكل فردي، وأن تجهز أماكن خاصة ومنفصلة عن الرجال مثل “المقصورات”.

إضافةً إلى ألا تتعرض النساء إلى أي نوع من الاختلاط بالرجل داخل الملعب وخارجه، وأن تخصص أماكن دخول وخروج منفصلة عن الرجال في الملعب، وكذلك مواقف منفصلة للسيارات “باركينغ”، عدا عن توفير خدمات خاصة كدورات للمياه تكون حكرًا على النساء.

التعليقات