التخطي إلى المحتوى
*****

نظام الجمارك السعودية قد صدر اول نظام للجمارك السعودية بموجب الامر السامى الكريم رقم 326 ، وكانت الجمارك فى هذا النظام عبارة عن  مجموعة من النقاط والمراكز الجمركية فى محيطها
وكل هذه الامانات ترتبط بوزارة المالية  والاقتصاد الوطنى مباشرة .

الجمارك السعودية

ولقد تم احداث المديرية العامة للجمارك  السعودية  والغاء ديوان الجمارك بوزارة المالية والاقتصاد الوطنى مباشرة .
وفى نفس العام صدرت به الموافقة الملكية برقم 425 على نظام الجمارك وأنيط بمعالى وزير المالية والاقتصاد الوطنى ووضع لائحة تنفيذية للنظام ،
وقد نقلت مصلحة الجمارك العامة من جدة الى الرياض وعين لها مدير عام للجمارك السعودية لتنفيذ اصلاحات الادارة الجديدة التى تكلم عنها معهد الادارة .

وقد تم تخصيص المعهد بالاشراف على الجمارك مع نهاية المدة وتضمن تقريرا نهائيا يعرضبرنامج عن كافة الاصلاحات
واعادة التنظيم الذى تم  العمل به فى نهاية عام 1391 ه ،
وقد تم مراجعة الهيكل التنظيمى الرئيسى وصدر بذلك كتاب ( التنظيم الادارى بمصلحة الجمارك ) والاختصاصات والاجراءت مشروعة بخرائط تنظيمية .

و قد تسعى الجمارك السعودية على التوازن بين تسهيل حركة التجارة للمستوردين والمصدرين والمسافرين تبعا لالتزامات المملكة العربية السعوديةالدولية من ناحية
ومن الجانب الاخر القيام بمهام التفتيش للارساليات الصادرة والواردة والمسافرين من جانب اخر .

الجمارك السعودية

الجمارك تعمم منافذ ها البحرية قرار الهيئة العامة للموانىء

اصدرت الجمارك السعودية  تعميم لجميع منافذها  الجمركية البحرية  قرارا اصدرته الهيئة العامة للموانىء بتخفيض فترة الاعفاء من اجور التخزين  ،
وقد اوضحت مصلحة الجمارك العامة ان هدف هذا التعديل سيساعد على انسيابية  ومرونة تدفق الواردات وسرعة انهاء الاجراءات الجمركية ،
كما اوضحت ايضا بأن هذا التعديل سيقوم بمواجهة الزيادة المستمرة فى حجم البضائع الواردة والحاجة الى سرعة تفريغ الساحات من جميع الواردت التى انتهت من جميع اجراءاتها الجمركية .

كما انه يتوافق مع التسهيلات التى تقدمها الجمارك السعودية فى هذه المرحلة
وقد ساعدت ايضا على تبسيط الاجراءت الجمركية واعادة هندستها
ومن خلال ذلك تقليص عدد المستندات اللازمة للاستيراد والتصدير لتصبح المستندات المطلوبة مستندين فقط  ،
كما تسعى  المملكة العربية السعودية على ان تكون  من المراكز اللوجستية  المتميزة بين دول العالم .

 

التعليقات