التخطي إلى المحتوى
*****

اليكم تفاصيل بعض المكاسب المشتركة لزيدان وفالفيردي من الكلاسيكو يوم الاثنين 7/5/2018
وحقق الثنائي زيدان و فالفيردي، مدربا ريال مدريد وبرشلونة على الترتيب،
بعض المكاسب المشتركة لزيدان وفالفيردى من الكلاسيكو المكاسب الجوهرية، في لقاء الكلاسيكو.

المكاسب المشتركة لزيدان وفالفيردى من الكلاسيكو

حقق الثنائي زيدان و فالفيرديمدربا ريال مدريد وبرشلونة على الترتيب، اليكم بعض المكاسب المشتركة لزيدان وفالفيردى من الكلاسيكو ، بعض المكاسب الجوهرية، في لقاء الكلاسيكو.

مكاسب مشتركة لزيدان وفالفيردي من الكلاسيكو
ويعرض موقع الخليج لايف اليكم أبرزالمكاسب المشتركة لزيدان وفالفيردى من الكلاسيكو ،
من موقعة الأمس،عبر  التقرير التالي:

 المكاسب المشتركة لزيدان وفالفيردى من الكلاسيكو والثقة قبل نهائي التشامبيونزليج

قدم ريال مدريد، مباراة جيدة للغاية ضد برشلونة، على ميدان الأخير،
وصنع عدة فرص خاصة في الشوط الأول، لكن لم يستغلها لاعبو الملكي،
الذين نالوا الثقة العالية بعد تسجيل كريستيانو رونالدو، هدف التعادل الأول، في الدقيقة 15.
خروج ريال مدريد من الكامب نو، دون هزيمة، يمنح زيدان ولاعبيه، الثقة بعدما أجبروا حامل لقب الليجا، على التعادل، وكادوا أن يحققوا الفوز، لولا براعة الحارس مارك آندريه تير شتيجن.
ومن مكاسب زيدان ، حصول جاريث بيل وكريم بنزيما وكيلور نافاس، على الثقة،
والذين سوف يحتاجهم الفريق الملكي في المباراة النهائية المنتظرة،
في دوري الأبطال، ضد ليفربول، 26 مايو/آيار الجاري.
والمكسب الأخر لزيدان وهو شخصي، بعدما حافظ على سجله دون الهزيمة بملعب الكامب نو،
خلال 4 زيارات، بمعدل انتصارين وتعادلين بكل البطولات،
معادلا رقم المدرب ميجيل مونيوز مع ريال مدريد.

الاطمئنان على بديل كارفاخال و تحسين صورته الذهنية

اطمئن زيدان، على الجبهة اليمنى في لقاء الكلاسيكو، بعد المستوى الجيد الذي ظهر به ناتشو فيرنانديز في غياب داني كارفاخال، الذي يعاني من إصابة قد تمنعه من خوض نهائي دوري أبطال أوروبا، ضد ليفربول.
ومع المستوى الجيد لناتشو، أصبح زيدان، يملك خيار الدفع به في المباراة النهائية بصورة أكبر، حال عدم لحاق داني كارفاخال باللقاء.
الأداء الجيد لفريق برشلونة، خاصة في الشوط الثاني، رغم النقص العددي، بسبب طرد سيرجي روبيرتو، نال إشادة الجماهير، وامتدحت قدرات المدرب فالفيردي، الذي كونت صورة ذهنية عنه، بأنه لا يقدم كرة البارسا الهجومية .
الثقة في النفس ستكون أيضا من المكاسب الكبيرة لفالفيردي، حيث أنه لم يخسر مع برشلونة في 35 مباراة هذا الموسم في بطولة الليجا، وحافظ على سلسلة اللا هزيمة خلال 42 مباراة على التوالي في البطولة، ولم يمنح زيدان فرصة الانتقام منه، لخسارة ريال مدريد، على ملعب سانتياجو برنابيو، بثلاثية نظيفة، في الذهاب.

التعليقات