التخطي إلى المحتوى
*****

قدم مجلس الشورى التوصية المقدمة من عضوي المجلس د.موضي الخلف ود.لطيفة الشعلان إلى لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية
والتي يطالبون خلالها بحصر الأنظمة التي تشتمل على تمييز ضد المرأة
لإجراء مزيد من الدراسة بالتشاور مع مقدمتيها بما يتفق مع التوجيهات السامية
ويحقق الهدف المنشود من التوصية.

 

مجلس الشورى

مجلس الشورى

يطالب مجلس الشورى خلال اجتماعه التي عقدها أمس
برئاسة رئيس المجلس الشيخ د.عبدالله آل الشيخ هيئة حقوق الإنسان
بالتعامل مع قضايا انتهاكات حقوق الإنسان التي تتكرر شكاوى بعض الفئات منها،
مثل النساء والأطفال وذوي الإعاقات وغيرهم، والمطالبة بحقوقهم أمام الجهات ذات الاختصاص.
ولقد اوضح مساعد رئيس المجلس د. يحيى الصمعان،
أن المجلس التفت وانتبه إلى وجهة نظر لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية ،
بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقرير السنوي لهيئة حقوق الإنسان.

قرار هيئة التنسيق مع وزارة الثقافةوأضافةبعض النقاط والمعايير الموافقة للشريعة الاسلامية

يطالب المجلس في قراره الهيئة بالتنسيق مع وزارة الثقافة والإعلام والجهات ذات العلاقة،
بأضافة النقاط والمعايير الموافقة للشريعة الإسلامية ومبادئ اتفاقيات حقوق الإنسان التي وافقت عليها المملكة لتكون مرجعًا معتمدًا عند تناول قضايا حقوق الإنسان في المواد الإعلامية، وبالتنسيق مع وزارة التعليم للابتعاث لبرامج الدراسات العليا في مجال حقوق الإنسان.

واستدعى في قراره الهيئة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لإصدار دليل تعريفي شامل لحقوق الإنسان في المملكة ليكون مرجعًا للحقوق التي تقرها الأنظمة، مع مطالبة كل جهة حكومية بنشر ما يخصها.
واضاف  د. الصمعان إلى أن المجلس قرر إعادة التوصية الإضافية المقدمة من عضوي المجلس د. موضي الخلف ود.لطيفة الشعلان والتي تقوم بمطالبة هيئة حقوق الإنسان بحصر الأنظمة القائمة التي تشتمل على تمييز ضد المرأة فيما يتعلق بحقوق المواطنة الأساسية واشتراطات الولاية، وغيرها من أشكال التمييز الأخرى، والتقدم للمقام السامي باقتراح تعديل نظامي لكل منها، بما يتفق مع المادة (26) من النظام الأساسي للحكم والرؤية الراهنة للمملكة والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان المصادق عليها، لإجراء مزيد من الدراسة بالتشاور مع مقدمتيها بما يتفق مع التوجيهات السامية ويحقق الهدف المنشود من التوصية.

التعليقات