التخطي إلى المحتوى
*****

نقدم لكم تفاصيل توافق نوايا سعودى- روسي لتخفيف القيود على إنتاج النفط في يونيو،
قام وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح،
بأجراءاتصالاً هاتفياً بمعالي وزير هيئة الطاقة الوطنية بجمهورية الصين الشعبية،
لمناقشة التعاون المشترك القائم بين البلدين في مجال الطاقة .

 

النفط

 

النفط : توافق نوايا سعودي- روسي لتخفيف القيود على إنتاج النفط

قام وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح،
بأجراءاتصالاً هاتفياً بمعالي وزير هيئة الطاقة الوطنية بجمهورية الصين الشعبية،
لمناقشة التعاون المشترك القائم بين البلدين في مجال الطاقة،
واستعراض الموقف الحالي في سوق النفط العالمية.

 الوزير نور بكري اشار إلى أن الصين ستواصل مراقبة التطورات التي تشهدها السوق

قام الوزيران بالاتفاق على أن أسس السوق العالمية تتسم بالقوة حاليًا،
وأن على جميع الأطراف بذل جهود مشتركة لضمان استقرار السوق.
وأطلع المهندس الفالح، الوزير نور بكري على مشاوراته الجارية
مع أقرانه من كبريات الدول المنتجة داخل أوبك وخارجها،
بمن فيهم وزير الطاقة الروسي، ووزير الطاقة الإماراتي الذي يشغل أيضًا منصب رئيس مؤتمر أوبك.
وقد اشار الوزير نور بكري إلى أن الصين، بوصفها من كبريات الدول المستهلكة للنفط،
ستعمل على تواصل مراقبة التطورات التي تشهدها السوق،
وأنهاعلى امل ان تتمكن المملكة العربية السعودية بالتعاون مع غيرها من الدول المعنية،
من اتخاذ المزيد من الخطوات المهمة من أجل ضمان توفر إمدادات كافية من النفط الخام في الأسواق
والمساهمة في تحقيق استقرار أسعار النفط العالمية.

التزام المملكة بالمحافظة على استقرار الاسواق والتشدد على العمل مع غيرها من الدول المنتجة

وقد اشار الوزير نور بكري إلى أن الصين، بوصفها من كبريات الدول المستهلكة للنفط،
ستعمل على تواصل مراقبة التطورات التي تشهدها السوق،
وأنهاعلى امل ان تتمكن المملكة العربية السعودية بالتعاون مع غيرها من الدول المعنية،
من اتخاذ المزيد من الخطوات المهمة من أجل ضمان توفر إمدادات كافية من النفط الخام في الأسواق والمساهمة في تحقيق استقرار أسعار النفط العالمية.
وقام الوزير خالد الفالح للوزير نور بكري بتأكيد  التزام المملكة بالمحافظة على استقرار الأسواق،
وشدد على أن المملكة ستقوم بالعمل على التعاون مع غيرها من الدول المنتجة على ضمان توفر إمدادات كافية لتعويض أي نقص محتمل في الإنتاج وتلبية الطلب العالمي.

التعليقات