أخبار المرأة الخليجية

المرأة الخليجية وسوق العمل

المرأة الخليجية وسوق العمل

كانت المرأة الخليجية قديماً تعيش في حالة استبداد من قبل الرجل ،

حيث أنها كانت ممنوعة من الخروج من المنزل إلا للضرورة وليس من حقها أن تتلقى قسطًا من التعليم ،

وكل هذا ليس بسبب الدين وإنما بسبب العادات والتقاليد قديمًا وهذا جعل الرجل يقوم باستبدادها وقتل شخصيتها.

ولكن كل هذا كان في الماضي حيث أصبحت المرأة اليوم تمتلك حرية التعبير عن رأيها وأصبحت نصف المجتمع مثلها في ذلك مثل الرجل ،

فأصبحت تشارك في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ،

ولكن هذا لم يمنعها من القيام بواجباتها الأسرية ،

حيث أن الكثير من النساء ينظمن أوقاتهن بين الحياة المنزلية وبين الحياة العملية.

 

مساعدة الدول للمرأة الخليجية

قامت الكثير من الدول بفتح سوق العمل أمام المرأة الخليجية ومساعدتها في تنفيذ أحلامها حيث أعلنت دولة الإمارات عدم تمييزها بين الرجل والمرأة وفتح الفرص أمامها للمشاركة في الحياة العملية بشرط ألا يتعارض هذا مع نعمة الأمومة وواجباتها نحو أسرتها.

وهناك دولة الكويت التي قامت بتعزيز مكانة المرأة منذ عقود طويلة وتستمر اليوم في تعزيز مكانتها أكثر ومساعدتها على المشاركة في صنع القرار.

كما تعمل دولة قطرعلى دعم المرأة الكويتية ومساعدتها على المشاركة في الحياة الأجتماعية والسياسية والأقتصادية.

 

لماذا اتجهت الدول لمساعدة المرأة الخليجية ؟

  • اتجهت الدول الخليجية إلى مساعدة المرأة لأنها تشكل نصف المجتمع فإذا اعترضت دولة على مشاركة المرأة في الحياة العملية فإن هذا يعني قيام أقتصادها على نصف المجتمع فقط ،

مما يؤدي إلى قله إنتاجها على عكس إذا شاركت المرأة سيؤدي هذا إلى زيادة إنتاج الدولة وتقدمها.

  • ارتفاع أساليب المعيشة مما أدى إلى ضرورة مشاركة المرأة في الحياة العملية لمساعدة الرجل في مصاريف المعيشة.

  • الحد من الفقر حيث أن النساء الأرامل والمطلقات يكونوا في حالة من الفقر ويعتمدون على أقاربهم ،

لكن عندما تشارك في الحياة العملية فإن هذا سيقلل من الفقر في المجتمع.

كما رأينا كان اتجاه الدول إلى تدعيم المرأة نتيجة لأسباب اجتماعية واقتصادية وليس لأن هذا من أهداف جمعية حقوق الإنسان.

 

نسب مشاركة المرأة في سوق العمل

انقسمت دول الخليج إلى ثلاث فئات من حيث أهتمامها لمشاركة المرأة في سوق العمل وهي :

الفئة الأولي :

الدول التي تهتم بمشاركة المرأة بنسبة كبيرة في الحياة العملية وتتمثل في دولة الكويت فقط حيث أن نسبة النساء الكويتية التي تشارك في العمل هي 47% من إجمالي النساء.

الفئة الثانية :

تتمثل في الدول التي تدعم المرأة نسبياً ومن هذه الدول قطر والبحرين فقد وصلت نسبة مشاركة المرأة إلى 35% من إجمالي النساء.

الفئة الثالثة :

هي الدول التي يوجد فيها تدنِ في نسب مشاركة المرأة في سوق العمل ومن هذه الدول عمان والإمارات والسعودية حيث وصلت النسبة غلى 20% من إجمالي النساء.

بالرغم من اهتمام بعض الدول بضرورة مشاركة المرأة الخليجية في سوق العمل وبالرغم من الإنجازات التي حققتها المرأة الخليجية إلا أن نسبة مشاركتها مقارنة بنساء العالم تكون من أقل النسب.

 

اقرأ أيضًا عن الوظائف المتاحة في شركة نجم للنساء

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق