أخبار الخليج اليوم

مضيق هرمز بين السلام والتوترات السياسية

يعتبر مضيق هرمز هو المنفذ البحري الوحيد لمملكة البحرين والعراق وقطر والكويت

كما أنه يعتبر من أكثر المحيطات حركة للسفن لذلك تم اعتباره من أهم الممرات المائية في العالم كله

من الجدير بالذكر أن تسميه المضيق ترجع لأسباب كثيرة وهي :

  • لأنه كان يقع في وسط مملكة هرمز القديمة والتي كان يطلق عليها اسم باب الشرق السحري.
  • تم تسمية المضيق باسم هرمز نسبة إلى أحد ملوك بلاد فارس وهو الملك هرمز.
  • ويطلق آخرون على المضيق هذا الاسم نسبة إلى جزيرة هرمز التي تقع على ساحل إقليم مكران التابع لدولة إيران.

حدثت العديد من التوترات في مضيق هرمز على مر العصور والتي سيقوم موقع الخليج لايف بعرض جزءًا منها في هذا الموضوع

 

أهمية مضيق هرمز

  • يمر نحو خمس الإنتاج العالمي من النفط من خلال المضيق أي 17.4 مليون برميل يوميًا وقد بلغ الاستهلاك في عام 2018 نحو 100 مليون برميل يوميًا.
  • يمر كل إنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال من خلال مضيق هرمز.
  • يمر معظم صادرات الخام من دول أعضاء منظمة أوبك مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعراق والكويت وإيران.

 

توترات شهدها مضيق هرمز

شهد مضيق هرمز العديد من التوترات والوقائع بين جميع البلاد التي تقوم باستخدامه في نقل أغراضها وتصدير نفطها من خلاله ومن هذه الوقائع ما يلي :

  • في عام 1980 و 1988 قامت دولتي العراق وإيران بالوقوف ضد بعضهم وأصبحت كل دولة تمنع مرور صادرات النفط الخاصة بالدولة الآخرى.
  • في عام 1988 قامت القوات الأمريكية بإسقاط طائرة إيرانية مما أدى إلى مقتل 290 شخص وتداولت العديد من الأراء حول إسقاط هذه الطائرة.
  • في عام 2008 أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أن الزوارق الإيرانية تهدد سفنها الحربية الموجودة في المضيق.
  • في عام 2010 قامت جماعة تعرف باسم كتائب عبدالله عزام بالهجوم على سفينة نفط خاصة بإيران وذلك بمضيق هرمز.
  • في عام 2012 بدأت التهديدات الإيرانية بإغلاق مضيق هرمز وذلك ردًا على العقوبات الأمريكية التي أصدرتها أمريكا ضد إيران.
  • في عام 2015 قامت إيران بإطلاق النار على سفينة تحمل علم سنغافورة وأدعت أن السفينة قامت بتدمير منطقة نفطية إيرانية.
  • في عام 2018 قام الرئيس الإيراني حسن روحاني بالتهديد بإن بلاده قادره على وقف تصدير النفط من خلال مضيق هرمز.
  • في عام 2019 تم الهجوم على 4 سفن من بينهم سفينتين سعوديتان وذلك بالقرب من ساحل الإمارات وبالتحديد بالقرب من الفجيرة.

 

التهديدات الإيرانية لإغلاق مضيق هرمز

عندما أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية العقوبات على دولة إيران وأنها ستسعى إلى جعل صادراتها تصل للصفر

كما قامت بقطع علاقاتها الاقتصادية مع إيران وأعلنت أن على جميع الدول قطع تعاملاتهم مع دولة إيران

وإن الدولة التي لن تفعل هذا حينها ستقوم أمريكا بقطع تعاملاتها مع هذه الدولة

مما أدى إلى قيام إيران بالتهديد بإن هذا القرار إذا تم تنفيذه ففي هذه الحالة ستقوم إيران بإغلاق مضيق هرمز

كما أعلن رضا تانجسيري قائد الحرس الثوري أنه في حالة تم منع إيران من استخدام المضيق فحينها لن يكون لديها أي تردد لحماية ممر إيران المائي

 

هل إيران تمتلك الحق في إغلاق مضيق هرمز ؟

بعد التهديدات الإيرانية لإغلاق مضيق هرمز أعلن الرئيس الأمريكي ترامب أنه ليس من حق إيران أن تتحكم في المضيق 

وذلك لأن المضيق محمي بنص المادة 38 من قانون البحار الدولي

وتنص المادة 38 أنه من حق جميع السفن أن تمر في المضيق سواء كانت سفن تجارية أو عسكرية ما دام لم تمس هذه السفن سلام وآمن المدن الساحلية.

كما حذر الرئيس الأمريكي ترامب إيران من عدم تهديدها لأمريكا ابدًا لأن هناك من تجرأ وهدد أمريكا على مر العصور وعانوا من عواقب وخيمة.

 

احتجاز ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز

بعد التهديدات الإيرانية بإغلاق مضيق هرمز وبعد احتجاز القوات البريطانية لناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق

بسبب إعلان واشنطن أن هذه الناقلة تنقل النفط إلى سوريا بالرغم من العقوبات الأمريكية المفروضة على سوريا

لم يتم الإفراج عن الناقلة الإيرانية إلا بعد تعهد إيران كتابيًا بأن الناقلة لم تكن ذاهبة إلى سوريا مما أدى إلى قيام السلطات في جبل طارق بالإفراج عن الناقلة الإيرانية

ولكن بسبب هذا الموقف الأمريكي قامت إيران برد الضربة لبريطانيا واحتجزت ناقلة نفط بريطانية في المضيق مدعية بأنها لم تحترم القانون البحري الدولي

وبعد هذا الموقف الهجومي من إيران قامت الولايات المتحدة الأمريكية بالإعلان أنها أسقطت طائرة مسيرة إيرانية وذلك لأنها اقتربت من سفينتها

ولكن في نفس اللحظة أعلن وزير خارجية إيران أن بلاده لم تفقد أي طائرة من طائراتها ولا فقدت طيارين ليها ويرجح أن القوات الأمريكية أسقطت طائرة لها بالخطأ

 

التحالف الأمريكي لحماية مضيق هرمز

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإنشاء تحالف من الدول الأجنبية لحماية أمن المضيق من الاعتداءات التي تقوم بها إيران ولحماية ناقلات النفط الأجنبية من التهديدات الإيرانية

مما أدى إلى رغبة إسرائيل في المشاركة في التحالف لحماية المضيق

ولكن قامت إيران برفض مشاركة إسرائيل في التحالف الأمريكي وأعلنت أن تدخل إسرائيل في منطقة الخليج سيؤدي إلى حدوث كوارث في المضيق

 

التعاون الأمريكي الإيراني

حدثت العديد من الخلافات بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران حول مضيق هرمز

وأدى ذلك إلى عدم رغبة البلدين في التعاون معًا في أفغانستان

ولكن أعلنت إيران أن لديها النية في التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية

ولكن إذا قامت أمريكا بتخفيف العقوبات على إيران لأن هذا قلل من حجم إيراداتها بنسبة كبيرة

 

العقوبات الأمريكية ضد إيران في مضيق هرمز

العقوبات الأمريكية ضد إيران هي عبارة عن مجموعة من العقوبات التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بفرضها على إيران

وكان بعضها يخص مضيق هرمز ومن هذه العقوبات :

  • إيقاف الصادرات الإيرانية مما أدى إلى وصول صادراتها إلى 750 ألف برميل في اليوم بدلًا من 1.5 مليون برميل في اليوم.
  • منع استيراد جميع المنتجات الإيرانية.
  • حظر التعامل بين المصرف المركزي الإيراني والمؤسسات المالية الأجنبية.

 

مشروع إيران للابتعاد عن مضيق هرمز

ارادت إيران وقف التوترات التي تحدث في المضيق فقامت بالتفكير في مد أنابيب لضخ النفط من ميناء غورة في شمال غرب محافظة بوشهر إلى ميناء جاسك

وهذه الأنابيب سيبدأ العمل فيها حاليًا حتى يتم الانتهاء منها بعد سنة ونصف

وستكون قادرة على نقل مليون برميل نفط يوميًا وسيكون قطر الأنابيب 45 بورصة

كما أنه سيتم إنشاء مخازن في ميناء جاسك لتكون قادرة على استيعاب 20 مليون برميل من النفط

 

المصدر :  هنا

الوسوم

مريم السيد

مريم السيد : كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة كبيرة في كتابة المقالات وكل ما يخص أخبار الخليج من حيث ( أخبار الإمارات و السعودية و الكويت و غيرها من الدول الخليجية ) بالإضافة إلى الاهتمام بالتكنولوجيا الخليجية و أخبار تقدم التكنولوجيا في العالم

مقالات ذات صلة

إغلاق