أخبار الرياضة الخليجية

منتخب الإمارات مشواره لكأس العالم 2022 والمعسكر المبكر يؤتي بثماره

منتخب الإمارات في مشواره لكأس العالم 2022 يصدم المنتخب الماليزي،
حيث حصلت ماليزيا على أول هزيمة لها في الجولة الثانية من المراحل التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في آسيا .

منتخب الإمارات يلقن ماليزيا درسًا قاسيًا على أرضها ووسط جمهورها ويستعيد الذكرايات

في مباراتهم الثانية من مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في آسيا،
هزم فريق تان تشينج هو 2-1 أمام الإمارات العربية المتحدة على الاستاد الوطني في بوكيت جليل يوم الثلاثاء (10 سبتمبر).

احتلت ماليزيا الصدارة في الدقيقة الأولى من خلال لاعب خط الوسط سيفيق أحمد.

ومع ذلك ، أثبت المهاجم الإماراتي علي مبخوت أن أوراق اعتماده واحدة من أفضل المهاجمين في آسيا حيث سجل هدفين لإغراق ماليزيا.

سجل في الدقيقة 45 و 74 من المباراة وهو الآن ثاني أفضل هداف لبلاده برصيد 51 هدفا. أحمد خليل هو اللاعب الآخر في تلك القائمة.
افتتحت ماليزيا حملتها بالفوز 3-2 على إندونيسيا في ملعب غيلورا بونج كارنو بجاكرتا.

ونذكر أن فان مارويك  مدرب منتخب الإمارات قد ضم نجمه الموهوب عمر عبد الرحمن إلى تشكيل الإمارات العربية المتحدة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.. المدرب الهولندي يثق من التأهل إلى نهائيات مونديال قطر.

حيث استرجع المدرب لاعبه المتألق عمر عبد الرحمن باحثًا عن التوازن بين الخبرة والشباب
في حديثه إلى وسائل الإعلام يوم الاثنين،
وفي حديث للمدرب قال مارفيك إنه سعيد بالوقت الذي يقضيه في التعرف على اللاعبين بشكل أفضل.

وقال الهولندي أحب ذلك ، لكن ربما يتعين عليك أن تسأل اللاعبين عما إذا كانوا يحبون ذلك.
وأضاف أنا لا أعرف الفريق منذ فترة طويلة كان لدينا معسكر تدريبي في يوليو في النمسا،
وليس مع الفريق نفسه الكثير من اللاعبين،
ولكن ليس هو نفسه. لذلك في الأسبوعين الماضيين كنا نعمل معا حقا.

واستكمل المدرب حديثه كل شيء جديد. أنا جديد بالنسبة لهم والعكس. لكننا عملنا بشكل جيد وأحب العمل معهم. عليك أن تسألهم عما إذا كانت لديهم نفس الفكرة.

 

التاريخ يفضح الماليزيين

ماليزيا التي تغلبت على جارودا 3-2 في مباريات الجولة الأولى اصطدمت بالإمارات في الجولة الثانية ولاقت الهزيمة في ملعبها ووسط جماهيرها بنتيجة 2-1.

والتاريخ ضد الماليزيين حيث استغل المدرب الهولندي لللإمارات هذا التاريخ للضغط عليهم فبل المباراة
حيث تمكنت ماليزيا من الفوز على الإمارات مرتين فقط في 11 لقاء جمع الفريقين منذ عام
1980.
كما يذكر التاريخ ما فعلته الإمارات في تكبيد ماليزيا  أسوأ هزيمة في التاريخ عام 2015 بعد هزيمتها 10-0 في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في مدينة أبو ظبي.
كانت هذه الهزيمة القاسية للجانب الماليزي وأدت إلى استقالة دوله صالح صالح المدرب.

ونذكر أن مدرب المنتخب الماليزي كان يحاول التهرب من هذه التصريحات ويوجه للإعلام تماسك فريقه حيث ذكر مدرب المنتخب الماليزي مشجعًا لاعبيه قبل المباراة
“لا ينبغي أن ترى ماليزيا دولة الإمارات العربية المتحدة كحجر عثرة بل فريق يمكن هزيمته”.

وأضاف المدرب : “إنهم بحاجة فقط لأن يكونوا واثقين وأن يلعبوا قوتهم أيضًا من أجل نتيجة جيدة”.

مدرب الإمارات يثني على مبخوت جليل بعد فوزه لكنه يشعر بالحزن على حالة الملعب

بعد أن نجح بيرت فان مارفيك مدرب منتخب الإمارات العربية المتحدة ، بعد أن نجا من نكسة بفوزه الضيق بنتيجة 2-1 ضد منتخب الإمارات العربية المتحدة،
بدأ مؤتمراً صحفياً بعد انتهاء المباراة الليلة الماضية مليئاً بالثناء على استاد بوكيت جليل الوطني.

قال الهولندي ، الذي درب هولندا لنهائيات كأس العالم 2010، بعد مباراة المجموعة G في الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم 2022 المؤهلة لكأس آسيا 2023، أن ملعب سعة 87000 كان واحداً من أجمل الملاعب.

ومع ذلك ، فإن الثناء لم يدم طويلاً ، فبعد فترة وجيزة بدأ اللاعب البالغ من العمر 67 عامًا يرثى لحالة الملعب، التي أشار إلى أنها لا تتطابق مع ما أسماه الاستاد الممتاز.

أولاً ، أود أن أهنئكم على الاستاد الجميل، وهو أحد أجمل الملاعب التي رأيتها في العالم.

وينتظر المنتخب الإمارات المباريات الصعبة في مشواره لمونديال قطر 2022،
وأيضًا في مشواره في كأس أسيا البطولة التي تنطلق في 2020 ومن المتوقع لهذا الجيل من المنتخب الإماراتي،
أن يحقق إنجاز كبير يسعد به الجماهير الغفيرة التي تعول على هذا الجيل الذهبي بكل ما يمتلكه من مواهب شابة.

المراجع : المصدر

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة