أخبار الإمارات

بطاقة بنيان الإمارات من أجل حياة أفضل

أعلنت بلدية دبي عن صدور بطاقة بنيان والتي سيتم إصدارها تحت شعار نبني السعادة من أجل حياة أفضل وذلك من أجل تحسين حياة مواطني دولة الإمارات من سن 18 عام

وذلك من خلال تقديم العديد من المميزات والخصومات والعروض المختلفة وذلك من أجل الحصول على جميع احتياجات المواطنين من أجل الحصول على المواد الخاصة ببناء وتجهيز المنازل

بطاقة بنيان الإمارات من أجل حياة أفضل لمواطني الدولة

كما صرحت مديرة إدارة العلاقات المتعاملين مع شركاء بلدية دبي منال عبيد بن يعروف أن تلك المبادرة من أجل البناء

والتي سيتم إصدار بطاقة البنيان إلى جميع مواطنين دولة الإمارات

وذلك بدون أن يكون هناك رسوم لتلك الخدمة وتعتبر من الخدمات المجانية والجديدة التي تقوم الدولة بتقديمها من أجل خدمة المجتمع وأفراده

وتعتبر تلك الخدمة من الخدمات التي ستهدف منها رفع مستوى رضى وسعادة المواطنين

وذلك من أجل أن يتم ترسيخ أسباب السعادة من أجل مواطني دولة الإمارات وذلك لمضاعفة العمل وزيادة إنتاج الدولة وللحفاظ أيضًا على الركائز الخاصة

بتقدم وتنمية البلاد مما يجعلهم يحققون العديد من الإنجازات التي تهدف إلى رفعة البلاد

ولكي تضمن أن ترتفع الدولة في جميع الأماكن وعلى الجميع الأصعدة

بطاقة بنيان الإمارات

وتأتي تلك البطاقة من أجل عكس اهتمام الدولة من أجل نشر ثقافة السعادة خاصة حول محيط البيئة الداخلية

حيث يتم ترسيخ تلك القيم الجوهرية الخاصة ببيئات العمل

كما إنها تقوم بتعزيز الروح الإيجابية والولاء وأن تتحقق التوازن في حياة المواطنين المهنية والشخصية

كما تحدثت مديرة إدارة العلاقات العامة الخاصة بشركاء بلدية دبي أن تلك التجربة تعتبر من التجارب المتميزة

و التي من الممكن أن تقوم بتعزيز حياة جميع مواطني الدولة

تستطيع أن تحصل على بطاقات بنيان من مراكز البلدية المنتشرة حول العالم مثل مراكز ” الطوار، ومراكز المنارة، ومركزي الكفاف وحتا ”

وتعتبر تلك البطاقة من البطاقات التي ترتبط ببطاقة الهوية الخاصة بالمواطنين

ويتم منح تلك البطاقة لجميع المواطنين داخل دولة الكويت من سن 18 سنة وذلك دون تكلفة أحد من مواطنين الدولة أي مبالغ مالية زائدة

وستقدم تلك البطاقات لجميع شرائح مواطني دولة الإمارات

الوسوم

أمنية حمدي

أمنية حمدي : كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة في كتابةالأخبار الخاصة بالخليج وتتمتع بدقة المعلومات والتحقق من صحة ما تكتبه من مقالات قبل عرضه للمستخدم. ولهذا قامت مؤسسة الوليد بإعطائها مسئولية تولي موقع أخبار الخليج

مقالات ذات صلة

إغلاق