أخبار التكنولوجيا

وكالة الإمارات للفضاء وآخر التطورات في الرحلات المستقبلية

وكالة الإمارات للفضاء .. استضاف المقر الرئيسي لوكالة الإمارات للفضاء في المقر الرئيسي العاصمة أبو ظبي وفداً من فريق التعليم التابع لوكالة الفضاء الأوروبية ESA

وبالفعل تم خلال هذه الزيارة المرتقبة تناول  آفاق التعاون المشترك في المستقبل بين الطرفين
في مجال التعليم والوعي في مجال الفضاء.

وكالة الإمارات للفضاء وسلسلة التوصيات وتعزيز التعاون

خلال الزيارة، نوقشت سلسلة من التوصيات تهدف إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين في مجال تعليم الفضاء،

بما في ذلك اقتراحات لتنظيم أنشطة مشتركة لتشجيع مجموعات الشباب والمدارس
وطلاب الجامعات على تعلم المواد العلمية،

والعمل الجاد في مجال الفضاء في المستقبل العمل والبرامج المشتركة لرفع الوعي والمعرفة في الفضاء.

خلال الزيارة استعرض فريق التعليم في الإمارات وناسا أهم إنجازات الإمارات في البرامج التعليمية.


مدير وكالة طيران الإمارات الدكتور محمد ناصر الأحبابي:
تتماشى هذه الزيارة مع تبادل الخبرات لدينا من أجل تعزيز التعاون مع المؤسسات الدولية ذات الصلة في مجال الفضاء الجوي.
وتشجيع مشاركة الشباب بطريقة تناسب احتياجات قطاع الفضاء الوطني
مهمتنا هي تمكين الجيل القادم من القادة والعلماء في دولة الإمارات العربية المتحدة من تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي نهدف إلى تحقيقها. “.

وأضاف: “سنستمر في اعتماد برنامج التعليم الخاص بالمؤسسة والذي سيبني بنية تعليمية وعلمية متكاملة لقطاع الفضاء من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات والإنجازات.

من خلال هذا البرنامج هدفنا في زراعة وتنمية وزراعة الكوادر الوطنية لتشجيعهم على اجتذاب مجموعة من الطلاب المتميزين من قطاع الفضاء في البلاد بنجاح للعمل في البرنامج،

والحصول على شهادة في مجال الفضاء،
وتقديم الدعم والتدريب للمواهب الناشئة وتطوير مهارات الطلاب، وشجعهم على تعلم مهنة الفضاء التي يجتاجونها “.

نلاحظ في الفترة الأخيرة النشاط الإماراتي في مجال التكنولوجيا خاصة في الفضاء والتطلع للوصول إلى سطح المريخ.

الوسوم

أحمد محمد

كاتب ومحرر في المواقع الإلكترونية .. حاصل على ليسانس آداب جامعة الإسكندرية تخصص التاريخ .. وحاصل على شهادة الدراسات العليا في العلوم التربوية من كلية التربية جامعة الإسكندرية. أملك مهارة وخبرة في العديد من المجالات مثل تصميم الجرافيك والمونتاج وصناعة المحتوى على اليوتيوب.

مقالات ذات صلة

إغلاق