أخبار الاقتصاد في الخليج

شركة أرامكو السعودية من الصفر وحتى الاكتتاب العام

شركة أرامكو السعودية أو ما يطلق عليها شركة الزيت العربية الأمريكية هي من أكبر شركات النفط في العالم كله

وهي شركة سعودية وطنية تقع في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية وهي تعمل في جميع الأعمال التي تتعلق بالنفط والغاز الطبيعي

بالإضافة إلى البتروكيماويات من حيث التنقيب والإنتاج والتكرير وأخيرًا التوزيع والشحن والتسويق

تم تأميم شركة أرامكو في عام 1988 لتصبح بذلك شركة سعودية وطنية خالصة وقد قدرت مجلة اكسبلوريشن في عام 2015 القيمة السوقية للشركة بحوالي 10 تريليون دولار أمريكي

فيما بلغ إجمالي أرباح الشركة في عام 2018 إلى حوالي 111 مليار دولار أمريكي ومن الجدير بالذكر أن هذا يعادل أرباح ثلاثة شركات معًا وهم ( أبل وجوجل وإكسون موبيل )

 

تاريخ شركة أرامكو السعودية

في عام 1933 تم تأسيس شركة أرامكو تحت مسمى شركة كاليفورنيا العربية للزيت القياسي

وذلك بعد قيام شركة سوكال بمفاوضات عديدة استغرقت عام كامل حتى تقنع حكومة المملكة العربية السعودية بأن تحصل على امتياز للتنقيب عن النفط في المملكة العربية السعودية

وفي عام 1938  تم اكتشاف النفط في موقع الحفر السابع بالدمام وتم تسمية هذه المنطقة ببئر الدمام رقم 7 

وفيما بعد أطلق عليه الملك عبد الله بن عبد العزيز اسم بئر الخير وقد استطاع هذا البئر أن ينتج أكثر من 1500 برميل يوميًا

وحينها تم تصدير الزيت الخام عبر الصنادل للولايات المتحدة الأمريكية وفي عام 1939  تم تصدير أول شحنة زيت محملة على ناقلة

وفي عام 1944  تم تغيير اسم الشركة ليصبح اسمها الشركة العربية الأمريكية للزيت ( شركة أرامكو السعودية )

 

عدد العمالة في شركة أرامكو السعودية

في عام 2009 تم حساب عدد الموظفين الموجودين في الشركة حوالي 50 ألف موظف وأكثر من 100 ألف متعاقد

ومن الجدير بالذكر أن أكثر العمالة الموجودة في الشركة تكون من الجيولوجيين والجيوفيزيائيين والمهندسين

في عام 1982 تم استخدام الحواسيب التي تعمل بأنظمة كراي بمركز المعلومات ECC للتنقيب عن النفط والغاز من قبل مركز التنقيب وهندسة البترول في شركة أرامكو

والهدف من ذلك هو المساعدة في علاج الكميات الكبيرة من البيانات التي يتم الحصول عليها أثناء التنقيب وفي عام 2001  تم استخدام أنظمة لينكس بدلًا من أنظمة كراي

ونتيجة لذلك أصبحت الشركة تمتلك القدرة لتكرير أكثر من 4 ملايين برميل يوميًا أي ما يعادل حوالي 640 ألف متر مكعب يوميًا

بينما تمتلك المشاريع المشتركة قدرة إنتاجية تبلغ 1.108  مليون برميل يوميًا والمصافي الدولية المشتركة تمتلك قدرة إنتاجية بحوالي 2.060  مليون برميل يوميًا أي ما يعادل حوالي 328  ألف متر مكعب يوميًا

 

المصافي التابعة لشركة أرامكو السعودية

تمتلك شركة أرامكو العديد من المصافي المحلية مثل ( مصفاة ينبع  – مصفاة رأس التنورة – مصفاة جدة – مصفاة الرياض )

كما تمتلك الشركة مشاريع تكرير محلية مثل ( مصفاة ياسرف – مصفاة بترو رابغ برابغ – مصفاة جازان – مصفاة ساسرف – مصفاة ساتورب – مصفاة سامرف – مصفاة لوبريف  )

وهناك أيضًا مشاريع تكرير دولية تمتلكها الشركة مثل  (  S-أويل في كوريا – شركة فوجيان للتكرير والبتروكيماويات في الصين – موتيفا الشركات ذ م م بالولايات المتحدة الأمريكية – سينوبك بتروليوم المحدودة بالصين – شوا شل في اليابان  )

 

شركة فيلا البحرية العالمية المحدودة

هي عبارة عن شركة تابعة لشركة أرامكو السعودية وتعمل على نقل النفط ومشتقاته

وتتعامل هذه الشركة مع شركات الشحن في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا

وينبغي الإشارة إلى أن هذا يعتبر ثاني أكبر أسطول ناقلات في العالم كله

وهو يعمل على شحن النفط المكرر والخام والغاز الطبيعي إلى مختلف أنحاء العالم

 

الخدمات التي تقدمها شركة أرامكو السعودية للموظفين

تعمل الشركة على تقديم العديد من الخدمات للموظفين وتهتم أيضًا بتدريب وإعداد حديثي التخرج من الثانوية سواء طلاب أو طالبات ومن هذه الخدمات ما يلي :

  • تعمل الشركة على تقديم نظام تعليم عالي عن طريق المدارس التي تمتلكها في مناطقها السكنية وذلك لأبناء الجاليات العاملة بها.
  • تعمل الشركة على تقديم خدمات عديدة ومتنوعة لكل موظفيها في الوكالات الحكومية والمجتمع المحلي بالإضافة إلى الشركات الخاصة التي تعمل معها.
  • تقوم الشركة أيضًا بتوفير العديد من المرافق الترفيهية حتى يستمتع بها الموظفين مثل دور السينما والغولف ولعب البولينج كما توفر أيضًا مباني تم تخصيصها تحديدًا لإقامة المناسبات.
  • تعمل الشركة على توفير التأمين الصحي لجميع موظفيها في العالم كله بوجه عام وفي جميع أنحاء المملكة العربية السعودية بوجه خاص وذلك لأنها تتعامل مع مستشفيات عديدة ذات تقنية عالية.
  • تمتلك شركة أرامكو أسطول كبير مكون من 21 مروحية و 17 طائرة كما تمتلك 5 مطارات في المملكة العربية السعودية وتمتلك مطاران في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك حتى توفر لموظفيها القدرة على التنقل بين عمليات الشركة المختلفة.
  • تمتلك الشركة العديد من المحطات الخاصة بمكافحة الحرائق وذلك في المناطق السكنية والمناطق الصناعية.
  • تقوم الشركة بتوفير مياه الشرب العذبة لموظفيها.
  • تساهم الشركة في مكافحة الأمراض والأوبئة من خلال تطوير المرافق والموارد والخدمات الطبية والصحية.
  • تقوم الشركة بتوفير الرعاية اللازمة للأيتام.
  • تعمل الشركة على تطوير البنية التحتية حول مواقع عمل الشركة.
  • تساعد الشركة على توفير الفرصة لموظفيها ليكملوا تعليمهم كما أنها تقوم بإرسالهم في بعثات دراسية للخارج.
  • قامت شركة أرامكو السعودية بإنشاء مركز أكاديمي وهو جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.
  • تعمل الشركة على صيانة وبناء المدارس لكافة المراحل التعليمية.
  • تقوم الشركة بالمشاركة في عدد كبير من المعارض التطويرية والوظيفية لاستقطاب طلاب الجامعات.
  • تقوم الشركة برعاية الموهوبين وذلك من خلال المشاركة في البرامج المهنية والتدريبية الخاصة بالجامعات والكليات.

 

الشركات التابعة لشركة أرامكو السعودية

هناك العديد من الشركات التابعة لشركة أرامكو في مختلف أنحاء العالم ومن هذه الشركات ما يلي :

  • الشركة السعودية للتكرير SRI.
  • منظمة الخدمات الطبية الموجودة في شركة أرامكو السعودية.
  • شركة أرامكو ما وراء البحار التي توجد في دولة لاهاي.
  • شركة أرامكو للخدمات ASC في دولة هيوستن.
  • شركة موتيفا.
  • شركة سابك وهي الشركة السعودية للصناعات الأساسية التي تقع في الرياض.
  • شركة بولانتير وشركة بانيلو.
  • شركة أرامكو أسوشيتد  AAC.
  • شركة أرامكو لخدمات التدريب.
  • شركة جونز هوبكنز أرامكو للرعاية الصحية.
  • الشركة العربية السعودية لزيوت التشحيم والتي تقع في جدة.
  • شركة البترول السعودي المحدودة في الخارج والتي تقع في لندن.
  • شركة SPI  وشركة البترول السعودي الدولي والتي تقع في نيويورك.
  • شركة فيلا البحرية العالمية المحدودة والتي تقع في دبي.
  • شركة أس أويل.
  • شركة أرامكو الشرق الأقصى لخدمات الشركات المحدودة والتي تقع في بكين.
  • شركة أرامكو للخدمات المالية AFSC.

 

الهجمات الإرهابية على معامل أرامكو

في عام 2019 وبالتحديد في 14 سبتمبر تم استهداف معملين نفط في محافظة بقيق وهجرة خريص تابعين لشركة أرامكو السعودية للحريق عن طريق طائرات درون وكان هذين المعملين خاصين بامدادات النفط للأسواق العالمية

ولكن من حسن الحظ أنه لم ينجم عن الحريق أي إصابات بين العاملين كما أنه لم يؤثر على إمدادات المياه والكهرباء وإمدادات المحروقات الخاصة بالسوق المحلية

وكانت الخسائر التي نتجت عن الحريق هي توقف في عمليات الإنتاج في المعملين ولكن بشكل مؤقت

وتم تعويض ذلك الوقوف من خلال مخزون الشركة وقد عادل ذلك بحوالي 50 % من إمدادات غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي ومن إنتاج الشركة للزيت الخام

وقد نتج عن هذا الأمر ارتفاع في أسعار النفط بنسبة 20 % وكان هذا أعلى ارتفاع وصل إليه منذ عام 1991

ولكن بعد مرور 4 أيام من هذا الهجوم تمكنت شركة أرامكو السعودية من تعويض نصف الإنتاج

واستطاعت استعادة قدرتها الإنتاجية التي تعادل حوالي 11 مليون برميل يوميًا.

 

الوسوم

مريم السيد

مريم السيد : كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة كبيرة في كتابة المقالات وكل ما يخص أخبار الخليج من حيث ( أخبار الإمارات و السعودية و الكويت و غيرها من الدول الخليجية ) بالإضافة إلى الاهتمام بالتكنولوجيا الخليجية و أخبار تقدم التكنولوجيا في العالم

مقالات ذات صلة

إغلاق