أخبار المرأة الخليجية

تخرج الدفعة الثانية من جليسة السن تحت رعاية سمو الشيخة زين بنت خالد آل خليفة

احتفلت الجمعية البحرينية لتنمية المرأة بتخريج الدفعة الثانية من برنامج جليسة السن
الليلة الماضية تحت رعاية صاحب السمو الشيخة زين بنت خالد آل خليفة، الرئيسة الفخرية
للجمعية بحضور نائبة راعي الحفل الشيخة لبنى بنت عبد الله بن خالد آل خليفة والدكتور
مصطفى من المؤسسة الملكية والدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية
الملكية، في مقر الجمعية.

خلال كلمتها في الحفل، أعربت الشيخة لبنى بنت عبد الله بن خالد آل خليفة
عن تقديرها لجهود المنظمات الرسمية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني
لخدماتها وبرامجها، بما في ذلك ويهدف في المقام الأول إلى رعاية المسنين
والحفاظ على كرامتهم وضمان حقوقهم، وما برنامج جليسة السن إلا ثمرةً لهذه
المجهودات.

جليسة السن تحت رعاية زين آل خليفة

وأضافت الشيخة لبنى بنت عبد الله بن خالد آل خليفة ..

«إن احتفال اليوم يأتي تزامنا مع احتفالات البلاد بأعيادها الوطنية المجيدة»، مؤكدة «إن البرنامج هو ترجمة حقيقية لما تحرص عليه مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى من توفير الاهتمام والرعاية لكبار السن، بما يكفل لهم الحياة الكريمة التي يستحقونها وتقديرا وعرفانا لمكانتهم ودورهم ومساهماتهم».

وأكدت الشيخة لبنى عن جليسة السن :

«إن الشراكة المجتمعية بين الجهات الرسمية والقطاع الخاص من جهة ومنظمات المجتمع المدني من جهة أخرى لمثل هذه البرامج وغيرها من المشاريع المماثلة تشكل دفعة قوية ومهمة وداعمًا كبيرًا لمنظومة الأسرة واستقرارها، منوهة إلى أنه متى ما توافر التكاتف والتضامن في السعي نحو الارتقاء بالخدمات المقدمة لكبار المواطنين في الدولة وتبني ودعم المبادرات الوطنية النوعية، فلا شك أن ذلك سيبرز دائمًا الدور الإيجابي والريادي لمملكة البحرين في هذا الإطار بين بقية الدول».

ومن جانبها قالت خديجة السيد رئيسة الجمعية البحرينية لتنمية المرأة:

«إن الجمعية تحتفل اليوم بتخريج 13 متدربًا من كلا الجنسين في برنامج (جليس المسن) وهو برنامج متخصص بإعداد الكوادر الوطنية المدربة لرعاية كبار السن في بيوتهم أو في دور رعاية المسنين الحكومية والخاصة، وفق أنظمة وزارتي الصحة والعمل والتنمية الاجتماعية، وذلك بعد استكمال واجتياز برنامج تدريبي في كلية العلوم الصحية مدة 6 أشهر، موضحة أن فكرة برنامج جليسة السن تقوم على أن يجالس الملتحقون المتدربون المسنَّ ومصاحبته، بناء على طلب المسن أو أهله، والقيام بالزيارات المنزلية، لتقديم الرعاية اللازمة، وتوفير الرعاية الجسدية للمسنين، والمساعدة اللازمة لأهل المسن أثناء العناية به، والنصح والإرشاد اللازم للمسن، وعائلته».

وأشارت إلى:

«إن هدف البرنامج هو تهيئة مجموعة من أفراد المجتمع لرعاية الأفراد وخصوصا فئة المسنين، وتقديم الخدمات الصحية لفئة المسنين مع الرعاية الصحية السليمة من قبل أفراد مهنيين من جهة معتمدة»

مؤكدة…

«إن الجمعية تسعى دومًا إلى تأهيل كوادر وطنية من الجنسين من خلال صقل قدراتهم وإكسابهم المهارات التي تمكنهم من إيجاد فرص عمل في مجالات مختلفة وبالتالي تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة وذلك للمشاركة في تحقيق الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030».

من جانبه أوضح الدكتور مروان كمال الذيب من كلية العلوم الصحية بجامعة البحرين:

«إن تدريب المشاركين في برنامج (جليس المسن) شمل مهارات إدراك مفهوم المسن، وخصائص هذه المرحلة، والتعرف على التغييرات المصاحبة، والتعرف على حاجات المسن، ومناقشة المشكلات التي يتعرض لها، وكيفية التعامل معها».

 

اقرأ في الخليج لايف أهم أخبار المرأة الخليجية

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق