أخبار المرأة الخليجية

سعوديون يطالبون بإلغاء الوصاية على المرأة في الزواج للحد من عدد قضايا العضل المرتفع

مغردون سعوديون تداولوا أنباء عن إلغاء شرط الدولة في إجراءات الزواج.. ما هي حقيقة ذلك؟ وما هي حكاية العضل التي حددت وزارة العدل مهلة 30 يومًا للبت فيها؟

نصرة المرأة بلا قضايا عضل

أصدر المغنون السعوديون هاشتاج #نصرة_المرأة_بلا_قضايا_عضل محذرين من ارتفاع عدد قضايا العضل بصورة ملحوظة، ودعوا إلى وضع قوانين لإنهاء معاناة الفتيات اللائي يذهبن إلى المحكمة للحصول على حق يكفله الدستور لهن.

لغويًا، تعني كلمة “عضل” الحجب والمنع، بينما تستخدم في المملكة العربية السعودية للإشارة إلى “دعاوى العضل” التي ترفعها الفتيات للزواج من رجال لم يقبلهم أولياء أمورهن.

يمنع الشريعة الإسلامية الآباء من عضل بناتهم. كما تمنح القوانين السعودية المرأة الحق في رفع دعوى ضد من يعارضها، وفقًا للمادة 39 من نظام المرافعات الشرعية.

ومع ذلك، فإن هذه الظاهرة منتشرة في المجتمع..

وفقًا لوزارة العدل في المملكة العربية السعودية، بلغ متوسط عدد القضايا “العضل” التي تلقتها المحاكم خلال السنوات الثلاث الماضية 750 قضية في السنة.

اقرأ أيضًا: تقارير تثبت غياب المرأة الخليجية عن الساحة الرياضية لأسباب تتعلق بالتمييز الجنسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى