أخبار العالم

إيران تحتجز ناقلة نفط في الخليج العربي بزعم تهريب النفط

قامت إيران باحتجاز أمس الإثنين ناقلة نفط في الخليج العربي بزعم تهريب النفط،

وقالت قناة العالم على تليغرام: “بحرية الحرس الثوري توقف ناقلة نفط تهرب وقودًا قرب جزيرة أبو موسى بالخليج”

إيران تحتجز ناقلة نفط في الخليج العربي

أعلنت بحرية الحرس الثوري الإيراني أن طاقم الناقلة يضم 16 شخصًا من الجنسية الماليزية، كما تحمل الناقلة وقودًا بمقدار مليون و 312 ألف ليتر.

وذكر قائد المنطقة الخامسة لبحرية الحرس الثوري، علي عظمائي، لوكالة “ارنا” إن هذه “سادس سفينة نحتجزها بتهمة تهريب الوقود”.

تفاصيل الخبر

وكانت وسائل إعلام تابعة لإيران أفادت في أغسطس الماضي، أن الحرس الثوري أعلن عن احتجاز سفينة أجنبية في مياه الخليج تنقل 700 ألف لتر من الوقود وعلى متنها 7 بحّارة.

وبحسب بيان القوات البحرية في الحرس الثوري، فقد تم احتجاز السفينة قرب جزيرة “فارسي” وتم سحبها إلى ميناء “بوشهر” جنوب إيران.

وقامت طهران باتهام الناقلة بتهريب النفط لبعض الدول العربية.

وفي 19 يونيو الماضي، أعلن الحرس الثوري الإيراني إنه “صادر” ناقلة النفط البريطانية “ستينا إمبيرو” لدى عبورها مضيق هرمز .

وقال الحرس الثوري في ذلك الوقت في بيان على موقعه الإلكتروني إن القوات البحرية التابعة له،

وبطلب من “سلطة الموانئ والبحار في محافظة هرمزغان” احتجزت الناقلة، بسبب “عدم احترامها القانون البحري الدولي”.

وازداد التوتر بين ايران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الذي وقعته القوى الدولية مع إيران في عام 2015،

إضافة إلى الأنشطة الإيرانية الأخيرة المهددة للملاحة الدولية في مضيق هرمز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى