أخبار المشاهير

ما لا تعرفه عن أمير الكويت صباح الاحمد الجابر الصباح

صباح الاحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الخامس عشر ورابع الأبناء الذكور لشيخ الكويت العاشر الأمير أحمد الجابر الصباح،

تولى حكم الكويت في 29 يناير عام 2006 وحقق العديد من الانجازات والنجاحات للنهوض بالدولة وأحبه شعبه بسبب ما حققه من أعمال عادت على الدولة والشعب بالخير،

حيث شهدت الكويت نهضة تنموية تتضمنت مختلف المجالات وأصبحت مركز مالي وتجاري على مستوى العالم.

دعونا نتعرف على أهم انجازات أمير الكويت صباح الاحمد وأهم الحقائق المثيرة عن حياته

أمير الكويت صباح الاحمد الجابر الصباح

نشأته

صباح الأحمد هو ابن الأمير أحمد الجابر الصباح، الأمير العاشر لدولة الكويت وأمه هى منيرة العثمان السعيد العيار كما غنه أخ غير شقيق لامير الكويت الراحل جابر الأحمد.

ولد في مدينة “الجهراء” شمال غرب عاصمة الدولة الكويت  بتاريخ 19 يونيو عام 1929

عاش فترة طفولته مع أخواله “آلأ العيار” ومن هم كبار الأسر الكويتية وقد نال اثنان من أبناء هذه العائلة المناصب الوزارية في الكويت.

عندما بلغ الرابعة من عمره انتقل للعيش في قصر السيف مع أخيه جابر وقد تولت تربيته الشيخة بيبي السالم الصباح والذي احسنت معاملته كإبنها جابر.

تعليمه

درس الأمير صباح الأحمد في المدرسة المباركية ثم ارسلة والده فيما بعد إلى بعض الدول الاوربية والآسيوية لدراسة الخبرات والمهارات السياسية وللتعرف على هذه الدول.

حياته الشخصية

تزوج من فتوح السلمان الحمود الصباح وأنجب ثلاثة أبناءوبنت واحدة

المناصب التي تقلدها

  • في عام 1954 أصدر الشيخ تم تعيينه عضواً في اللجنة التنفيذية العليا التي عهد إليها تنظيم مصالح الحكومة والدوائر الرسمية ووضع خطط عملها ومتابعة التخطيط فيها.
  • عام 1955 تم تعيينه رئيساً لدائرة الشؤون الإجتماعية والعمل وحقق ما يلي:
  • اهتم بالمشاريع الإجتماعية من خلال وضع القواعد التنظيمية من أجل تقديم فرص العمل الملائم للمواطنين
  • ساعد على  إستقرار العلاقة بين العمال وأصحاب العمل
  • نظم الهجرات الأجنبية التي تدفقت على الكويت بعد استخراج النفط.
  • طوّر مراكز التدريب الفني والمهني للفتيات ورعاية الطفولة والأمومة
  •  شجع على قيام الجمعيات النسائية ورعاية الشباب وإعدادهم نفسياً وإجتماعياً وبدنياً
  •  اهتم بالثقافة والعناية بالمسرح وإنشاء الأندية الرياضية وإنشاء مراكز لرعاية الفنون الشعبية

عام 1957 أضيفت إليه رئاسة دائرة المطبوعات والنشر، وأثناء عمله فيها حقق العديد الإنجازات منها:

  •  إصدار الجريدة الرسمية للكويت تحت اسم “الكويت اليوم”
  • إنشاء مطبعة حكومة الكويت لتلبية إحتياجات الحكومة من المطبوعات
  • إصدار مجلة العربي وإحياء التراث العربي
  • إعادة نشر الكتب والمخطوطات القديمة
  • تشكيل لجنة خاصة لمشروع كتابة تاريخ الكويت
  • إصدار قانون المطبوعات والنشر الذي شجع الصحافة السياسية وكفل حريتها في حدود القانون

وبعد استقلال دولة الكويت في 19 يونيو 1961 تم تشكيل الحكومة وحولت الدوائر إلى وزارات وقد شغل العديد من المناصب التي تتمثل في الآتي:

في عام 1962 تم تعيينه وزيراً للإرشاد والأنباء وأثناء توليه الوزارة حقق العديد من الإنجازات منها:

  •  ساهم في تطوير العديد من وسائل الإعلام حيث كانت الوزارة تضم دار الاذاعة والتلفزيون والسينما والمسرح والسياحة

في عام 1963 تم تعيين صباح الأحمد وزيراً للخارجية ورئيس اللجنة الدائمة لمساعدات الخليج وعضو في مجلس الامة الكويتي،

ومن خلال منصبه هذا حقق العديد من الانجازات منها:

  • في 11 مايو 1963 هو أول من رفع علم الكويت فوق مبنى هيئة الأمم المتحدة بعد قبولها انضمام الكويت.
  •  قام بإعطاء المنح دون مقابل للدول الخليجية
  • عام 1969 كان للكويت في الإمارات 43 مدرسة وما يقرب 850 مدرس تتولى الكويت دفع رواتبهم بالكامل

توليه مركز رئاسة الوزراء

في تاريخ 14 فبراير 2001 قام بتشكيل الحكومة الكويتية بالنيابة عن الشيخ “سعد العبد الله الصباح” بسبب تعرضه لظروف صحية،

وفي 13 يوليو 2003 تم تعيينه رئيساً لمجلس الوزراء بعد تخلي الشيخ سعد عن المنصب بسبب مرضه،

وشغل هذا المنصب حتى 24 يناير 2006 عندما نقل مجلس الأمة صلاحيات الحكم إلى مجلس الوزراء بسبب مرض الشيخ سعد العبد الله الصباح، و قد اجتمع مجلس الوزراء بعدها و قرر اختياره ليتولى حكم البلاد.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى