أخبار الإمارات

قطاع الإسكان الإماراتي يشهد تطور هائل خلال الفترات القادمة

يعمل قطاع الإسكان الإماراتي ودولة الإمارات بوجه عام وفق تطور استراتيجي يسعون فيه إلى جلب السعادة للمواطنين،

في حال قيامهم بإرسال نموذج عالمي داخل القطاع قادر على الاحتذاء به.

قطاع الإسكان الإماراتي ..

وعلى نظير هذا صرحت وكالة أنباء إماراتية عن التطورات التي شيدتها المؤسسات في قطاع الإسكان الإماراتي خلال العام السابق.

وشملت هذه التطورات إرسال المنح والقروض، وتشييد مساكن حديثة، واستكمال للمساكن الحالية، والاهتمام بالصيانة الخاصة بتلك المساكن، وشراء مساكن حديثة، وغير ذلك أيضاً.

وأشار البيان إلى إصدار برنامج الشيخ زايد للإسكان لأكثر من سبعة وستين ألف قرار مساند سكني.

وتجاوزت قيمة هذا القرار السبعة عشر ونصف مليار درهم.

كما أن إجمالي عدد المشروعات التي تمت والتي تقع ضمن إطار التشييد الفردي،

من بداية عمل البرنامج وحتى انتهاء عام 2019 كانت تساوي خمسة وثلاثين ألف مسكن.

وكذلك خفض برنامج الشيخ زايد للإسكان الفترة التي ينتظر فيها استلام مكان الإقامة من 8 سنين إلى فترة أقل من ذلك قد تصل إلى أشهر قليلة أو حتى مجرد أيام في كثير من الأحيان.

وقررت الهيئة الإسكانية لأبو ظبي إصدار ما يقارب من ستة آلاف قرض سكني بقيمة تتخطى الـ 11.6 مليار درهم،

وهذا طبقاً لأخر تقرير أصدر من المنافع السكنية في عام 2019.

على نظير هذا تسعى مؤسسة محمد بن راشد للإسكان لتنفيذ ألف مائة وتسعين وحدة سكنية ضمن ثلاثة مشروعات للمجمعات السكنية في أماكن الورقاء الرابعة والخوانيج،

بينما سجلت منذ عام 2012 وحتى شهر نوفمبر لعام 2019 حوالي سبعة ألاف وثمانمائة مساعدة سكنية من قبل دائرة إمارة الشارقة للإسكان،

وهذا سجل لعدد من المستفيدين يصل إلى سبعة آلاف وتسعمائة واثنان وسبعين مستفيد،

وتقدر بخمسة مليارات وسبعمائة وثلاثين مليون درهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى