أخبار العالم

السيدة الاولى متهمة بالتورط في قتل ضرتها زوجة رئيس البلاد السابقة

واجهت السيدة الاولى في  ليسوتو اتهامات بالتورط في قتل الزوجة السابقة لرئيس وزراء البلاد، في قضية تعتبر من أغرب القضايا في القارة الأفريقية.

عادت مسايا تابان إلى بلادها  ليسوتو يوم الثلاثاء ، لتسليم نفسها للسلطات ، بعد أن غادرت البلاد الشهر الماضي هربًا من الاعتقال، بعد اتهامها بقتل زوجة زوجها السابق  “توماس تابان” ، رئيس الوزراء الحالي للبلاد.

السيدة الاولى متهمة بالتورط في قتل ضرتها

وقال نائب مفوض الشرطة موكيتي باسيكا، إن تابان سوف تبقى رهن الاعتقال وستحضر أمام المحكمة بمجرد أن يعد مدير النيابة العامة اوراق واجراءات القضية.

صدر أمر اعتقال بحق السيدة الأولى في اليوم الذي فرت فيه من البلاد، في 10 يناير، بعد أن رفضت التعاون مع الشرطة لاستجوابها فيما يتعلق بوفاة زوجة رئيس الوزراء السابق التي تدعى ” ليبو ليلو”.

وقعت عملية القتل قبل يومين من تنصيب رئيس الوزراء لولاية ثانية ، وبعد عامين من قرار المحكمة بأن “السيدة الأولى ليبو ليلو، ستتلقى مخصصات مالية من الدولة.

وفوجئت الدولة الأفريقية الصغيرة بقتل زوجة رئيس الوزراء السابقة، في عام 2017 ، التي كانت تخوض معركة شرسة مع زوجها رئيس وزراء البلاد بسبب الطلاق.

تفاصيل الجريمة 

وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية هاجم عدة أشخاص ليبو ليلو أثناء عودتها إلى المنزل وأطلقوا النار عليها عدة مرات من مسافة قريبة ليسيل دمائها على جانبي الطريق.

وتفيد التقارير أن توماس تابان تزوج زوجته الحالية مسايا تابان بعد شهرين فقط من مقتل ” ليبو ليلو” زوجته السابقة.

وقامت الشرطة باستجواب رئيس الوزراء قبل أسبوعين حول استخدام هاتفه المحمول للتواصل مع من كان في مسرح الجريمة.

وجديراً بالذكر أن رئيس الوزراء البالغ من العمر 80 عامًا قد أعلن الشهر الماضي أنه يعتزم الاستقالة لأن حزبه الحاكم قال إنه لم يعد في وضع يسمح له بقيادة البلاد داخل جنوب إفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى