أخبار التكنولوجيا

فيس بوك تصرح عن احتمالية تأثر إنتاجية نظارة Oculus بسبب فيروس كورونا

نظارة Oculus أو ما تعرف بنظارة الواقع الافتراضي هي أحد منتجات شركة فيس بوك،
والتي أعلن مؤخراً عن احتمالية تأثر إنتاجيتها سلباً نتيجة لانتشار فيروس كورونا الناشئ من دولة الصين،
حيث أن هذا الفيروس أثر بدرجة كبيرة على عديد من الشركات المعتمدة على الخطوط الصينية في انتاجيتها.

وقد ثبت في وقت ماضي بدأ الشبكة الاجتماعية الأضخم في العالم من منع موظفيها من التوجه للصين، للصد من حالات الوفاة الناتجة من هذا الفيروس.

سبب إعلان فيس بوك بتأثر إنتاجية نظارة Oculus

طبقاً لأحد المصادر الهندية، ذكر أحد المتحدثين باسم الفيس بوك أنهم قد بدئوا بأخذ جميع الاحتياطات
الإضافية المتعلقة بالسلامة وبذلك فإن المشكلة ذاتها تكون قد تضاعفت،
ونتيجة لذلك تأتي توقعاتهم نحو وجود تأثير إضافي على الإنتاجية.

وأعلن في سبتمبر 2018 عن منتج Oculus Quest الذي لا يحتاج لجهاز كمبيوتر لكي يعمل
ويأتي بعدد من وحدات تعمل باللمس للتحكم به، أنه يباع بسعر الثلاثمائة وتسع وتسعين دولار،
وأشار أحد المتحدثين أن نظارة Oculus تعد مطلب هائل للكثير والطلب عليها يأتي من مناطق متنوعة حول العالم.

تصريحات الفيس بوك الأخيرة بشأن فيروس كورونا

والجدير بالذكر أن شركة فيس بوك طالبت الموظفين بتأجيل سفرهم إلى الصين إذا كان السفر غير ضروري
وذلك حتى تستطيع أن تصد انتشار الفيروس،
وبالنسبة للموظفين الموجودين في الصين بالفعل فقد أكدت عليهم ضرورة تواجدهم بالمنزل والعمل فيه،
وعدم حاجتهم إلى التوجه للشركة، وذلك من أجل ضمان سلامتهم والحفاظ على استقرار حالتهم الصحية.

وصرح المتحدث عن اتخاذهم لخطوات تحمى صحة وسلامة الموظفين بسبب زيادة الحذر،
فالفيروس استطاع أن يقضي على أكثر من مائة شخص بالصين، وانتشر داخل أكثر من عشرة بلاد.

وعلى نظير هذا استند العلماء إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لاستخدامها في معرفة التنبؤات المتعلقة بدرجة انتشار فيروس كورونا مثل تقنية BlueDot القادرة على تتبع التقارير الإخبارية بجميع اللغات
، ومراقبة شبكات الأمراض النباتية والحيوانية، كما أنها تتمتع بالقدرة على تتبع الإعلانات الرسمية،
حيث أن تنفيذ مثل تلك المهام أمر في غاية الضرورة لكي يتم إصدارات تحذيرات مسبقة تجنبية للمناطق المعرضة لخطر انتشار الفيروس بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى