أخبار العالم

احتفال جوجل بالذكرى 112 لـ ميلاد بهيجة حافظ

اليوم هو يوم ميلاد بهيجة حافظ الـ 112 لذلك، فهو ذكرى يحتذى بها ونظراً لهذا الأمر فقد قام جوجل بنشر احتفاليته بذكرى هذا اليوم العظيم.

ميلاد بهيجة حافظ

بالرغم من أن المصادر قد تنوعت في عام مولدها ولن يتوافر مصدر ثابت يوضح العام الذي ولدت فيه بشكل صريح إلا أن موقع ويكيبديا الشهير قد أوضح أنها ولدت في عام  1908م.

 في حين أنها بذاتها قد كتبت في مذكرة ما شخصية لها أنها ولدت عام 1912م حيث نشرت هذا الأمر في تلك المذكرة سنة 1953 بمجلة الكواكب.

فمن الجدير بالذكر أن هذه السيدة متعددة المواهب، فهي سيدة رائدة قامت واستطاعت أن تقتحم المجال الخاص بالفن بأنواعه المتنوعة، فهي شاركت في:

  • تأليف الموسيقي
  • العزف
  • التمثيل
  • الإنتاج
  • الإخراج

وبالرغم من أنها قد شاركت في كل هذه الفنون إلا أن يوجد عدد هائل من الناس لم يسمعوا من قبل عن بهيجة حافظ، في حين أن صيتها وشهرتها قد وصلوا إلى العالم بأجمعه، وفي حين أيضاً أنها كانت من العاملين الأوائل في المجال السينمائي.

وكانت قد حصلت على المسابقات العالمية، ليس هذا فقط بل كانت تملك صالوناً ثقافياً خاص به يلجئون الرواد الفنيين والثقافيين له دوماً.

وطبقاً لعدد ما غير شائع تابع لمجلة الكواكب والذي أصدر في شهر يناير سنة 1953م، حيث أوضحت بهيجة حافظ بذاتها فيه عن أنها تابعة للأصول الأرستقراطية، وذكرت في هذا العدد عن اسمها بأنه بهيجة حافظ.

وأشارت أيضاً إلى أنها ابنة اسماعيل باشا حافظ وأنها ولدت بمحافظة الإسكندرية عام 1912م.

وأوضحت أيضاً فيه عن أنها كانت مستوطنة داخل منزل ما شبيه بالمعهد الموسيقي.

وذلك عائد إلى الأسرة الخاصة بها وبوالديها فجميع أفراد الأسرة بلا استثناء يجيدون العزف على الآلات الموسيقي المتنوعة.

وأكدت أيضاً أن أبيها قام بإلحاقها بمدارس الفرنسيسكان وبعد ذلك ألحقت بمدرسة الميردي ديو.

وأشارت إلى أنها بسنها المبكر قد أستطاعت أن تؤلف مقاطع من الموسيقي حيث نشرت وأذيعت هذه المقاطع في عدد من المحطات الإذاعية بالولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا أيضاً.

وكل هذه التصريحات التي أوضحتها بهيجة حافظ في هذا العدد التابع لمجلة الكواكب كان مخصص أسفل عنوان قامت هي بوضعه وكان يسمى، باسم (قصة حياتي).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى