أخبار الرياضة الخليجية

مانشستر يونايتد يخرج من الدور نصف النهائي بالبطولة الأوروبية على يد إشبيلية

مانشستر يونايتد الفريق الإنجليزي العريق صاحب الجماهيرية الكبيرة،
بحيث يتابعه كل عشاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم، والحائز على العديد من البطولات والألقاب الأوروبية والمحلية،
والذي حظي بلعب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في صفوفه قبل انتقاله للنادي الملكي.

وقد شهد لقاء الأمس الذي جمع بين مانشستر يونايتد وفريق إشبيلية الإسباني،
وذلك ضمن فعاليات الدور نصف النهائي بالبطولة الأوروبية، التي تستكمل مبارياتها في القوت الحالي عقب توقفها بسبب جائحة فيروس كورونا.

ذلك وشهدت هذه المباراة خيبة أمل لجميع مشجعي الشياطين الحمر بعدما استطاع فريق إشبيلية إقصاء اليونايتد بهدفين مقابل هدف وحيد.

في المقابل نجحت كتيبة جولين لوبيتيغي في تخطي عقبة مان يونايتد،
والتأهل للمباراة النهائية بالدوري الأوروبي، حيث تنتظر إشبيلية الفائز من لقاء أنتر ميلان وشختار الذي يقام اليوم في تمام الساعة التاسعة بتوقيت القاهرة.

مانشستر يونايتد وتشكيلة الفريقين بالدوري الأوروبي

بدء المدير الفني الإنجليزي أولي جونار سولشاير تشكيلته للقاء الأمس باعتماده على الإسباني ديفيد دي خيا في حراسة المرمى،
بينما اختار اللعب بالرباعي أرون وان بيساكا، هاري ماجواير، فيكتور ليندلوف وبراندن ويليامز في خط الدفاع،
كما دعم خط وسط الميدان بالثلاثي الشهير البرازيلي فريد والجوهرة الفرنسية بول بوجبا والبرتغالي الموهوب برونو فيرناندز،
في حين شارك كل من أنتوني مارسيال، ماركوس راشفورد والموهبة الشابة ماسون جرينوود في الخط الأمامي للفريق.

في الجهة المقابلة اختار جولين لوبيتيغي المدير الفني لإشبيلية أنن يبدأ بالحارس المغربي ياسين بونو في حراسة المرمى،
أمامه الرباعي نافاس، سيرخيو ريجليون، دييغو كارلوس، جوليس كونديه في الخط الدفاعي،
بينما شارك كل من الثلاثي فيرناندو فرانسيسكو، بانيغا وجوان جوردان في خط وسط الميدان للفريق،
كما بدء كل من سوسو، يوسف نصيري ولوكاس أوكامبوس في الخط الهجومي للنادي.

إشبيلية تتأهل لنهائي الدوري الأوروبي على حساب النادي الإنجليزي

مانشستر يونايتد
مانشستر يونايتد

فريق اليونايتد يخرج من الدور نصف النهائي للمرة الثانية هذا الموسم،
حيث خرج من نفس الدور من كأس الاتحاد الإنجليزي، في حين تعد المرة الثانية هي بالأمس عندما خسر في اللقاء أمام نادي إشبيلية الإسباني.

ذلك وشهد لقاء الأمس تألق الحارس المغربي ياسين بونو الذي يعد من نجوم المباراة،
نتيجة لما قدمه من مختلف الجهود وصد الهجمات الخطيرة التي قادها صانع الألعاب البرتغالي برونو فرنانديز والمهاجم الإنجليزي ماركوس راشفورد،
والنجم الفرنسي أنتوني مارسيال، كما أنقذ الحارس الرائع هدف محقق بطريقة مذهله.

بالرغم من كثرة الأخطاء الدفاعية في بداية المباراة للنادي الإنجليزي،
إلا أن فريق اليونايتد استطاع إحراز هدف التقدم وتحقيق لتقدم بشكل مبكر في اللقاء،
حيث سجل البرتغالي برونو فرنانديز هدف اللقاء الأول من ركلة الجزاء بعد تسع دقائق فقط من البداية.

لكن نادي إشبيلية استطاع خطف اللقاء والتأهل للمباراة النهائية بالدوري الأوروبي،
وذلك بتسجيله هدفين أحرزهم كل من سوسو والبديل لوك دي يونغ،
لتصبح النتيجة النهائية للمباراة هي 2-1 لصالح الفريق الإسباني.

كما علق ريو فرديناند أحد أساطير النادي الإنجليزي القدامى على أداء الفريق عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي والتغريدات تويتر،
قائلا: “سوف تعاقب عندما لا تستفيد من الفرص. إذا لم تعمل بجد للدفاع عن مرماك فسوف تعاقب”.

كما أضاف أيضا فرنانديز: “لعبنا مباراة رائعة وصنعنا العديد من الفرص، لكن في كرة القدم، هذا غير كاف،
لأننا نهدر الكثير أمام المرمى”.

ومن المفترض أن يواجه فريق إشبيلية في نهائي البطولة الأوروبية، الفائز من مباراة انتر ميلان وشختار التي تقام اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى