أخبار الكويت

تسريبات جنوب السرة تثير غضب الكويتيين رغم حملة التوقيفات

تواصلت ردود الفعل الغاضبة في الكويت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، على خلفية تسريب مقاطع فيديو لضباط في الأجهزة الأمنية يتجسسون على مواقع التواصل الاجتماعي على المواطنين.

تسريبات جنوب السرة

جاء هاشتاغ # تسريبات_أمن_الدولة على رأس قائمة الهاشتاج الأكثر شعبية في الكويت، بعد هاشتاغ سابق بعنوان # تسريبات_جنوب_السرة ، والذي كان يناقش نفس الموضوع.

وأعرب الكويتيون عن غضبهم من هذه التسريبات التي انطلقت من حساب يسمى “جنوب السرة” والتي هي إحدى ضواحي العاصمة الكويتية.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية ، قبل يومين ، إيقاف مدير عام جهاز أمن الدولة و 8 ضباط آخرين ، لحين الانتهاء من جميع التحقيقات بشأن هذه المقاطع المسربة.

ويطالب الكويتيون بضرورة محاسبة جميع المسؤولين ووضع حد للفساد في المؤسسة الأمنية ، لما لهذه التسريبات من تأثير على سمعة البلاد.

وأوضحت وزارة الداخلية الكويتية، في بيان رسمي نشرته على حسابها بموقع تويتر ، أن الاعتقال جاء بناء على توجيهات من وزير الداخلية أنس الصالح بشأن تسريب تسجيلات من جهاز أمن الدولة تعود إلى 2018.

من جهته أطلق الصالح سلسلة تغريدات عن الموضوع.

تغريدات الصالح 

وقال في تغريدة أولى: “للمنصفين الباحثين عن الحقيقة، ما تم تسلمه من تسجيلات في فبراير الماضي هو ما يتعلق في الصندوق الماليزي فقط مع تفريغ له واتخذت كافة الإجراءات من تشكيل لجان تحقيق وتم تحويل الملف إلى كل من ديوان المحاسبة وهيئة مكافحة الفساد ووحدة التحريات، والملف حاليا في النيابة العامة”.

وتابع “كما أرسلت الحكومة التسجيلات إلى مجلس الأمة وصوتت مع طلب تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في الموضوع والإعلان عن كل ذلك بشفافية”.

وجاء في التغريدة الثالثة: “أما التسجيلات المسربة الأخيرة والتي تعود لسنة 2018 فقد اتخذت إجراء فور علمي بها مؤخرا، وبناء على التحقيقات الأولية تم إيقاف مدير عام أمن الدولة ومدير إدارة غسيل الأموال السابق وعدد من الضباط، وبانتظار النتائج النهائية خلال الساعات القادمة بشأن عمليات التنصت، وهو سلوك مرفوض تماما”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى