أخبار الخليج اليومأخبار المشاهير

سارة الكندري الفنانة الكويتية تعرض تفاصيل أزمتها الأخيرة

سارة الكندري الفنانة المعروفة وعارضة الأزياء الكويتية صاحبة الشهرة الكبيرة،
والتي تحظى بمتابعة واسعة من خلال جماهيرها بجميع مواقع التواصل الاجتماعي،
خاصة موقع الصور والفيديوهات الشهير إنستغرام، والذي شهد تفاعل معظم الفنانين خلاله في الفترة الأخيرة،
وذلك لما يضمه هذا الموقع العريق من متابعين من كل أنحاء العالم، والذين يستطيعون التواصل عن طريق الصور ومقاطع الفيديوهات دون الحاجة لمعرفة اللغة نجمك المفضل.

وقد أثارت الفنانة الكويتية الجدل في الساعات القليلة الماضية، بعد اعتقالها مع زوجها وابنتها،
والذي ادعت عارضة الأزياء المعروفة أنه كان لسبب شخصي وليس بسبب ما نشرته عبر حسابها في الفترة الأخيرة.

وقالت سارة إن الشرطة اعتقلتها هي وزوجها واحتجزتهما بشكل غير قانوني لمدة يوم كامل،
وفقاً لبيانها، وأضافت إن المحققين كانوا يكرهون مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة،
وبالتالي عاملوها بشكل غير لائق، ورفضوا المثول أمام المحكمة في ذلك اليوم وأصروا على أنها وأطفالها ينامون في أحد السجون.

ذلك وهاجمت الكندري ضابط التحقيق وأعرب عن استيائه من أفعالها،
وهو ما دفعه للتعامل معها بمثل هذه المعاملة السيئة.

 

سارة الكندري تعلن عن غضبها وتحكي تفاصيل احتجازها

ظهرت الفنانة الكويتية في حالة انهيار خلال تصريحها الأخير عبر أحد المواقع،
وكانت غير راضية عما حدث بها مع ابنتها قبل إطلاق سراحها، واضطرت لدفع غرامة.

وشرحت الفنانة المشهورة الحادث عبر مقطع آخر لها، وأفصحت لأحد المواقع عن جميع تفاصيل الحادث وأكدت أن المسؤولين قد تعاملوا معها بفظة،
وأصروا على الاحتفاظ بها واحتجازها، وهددوها إذا لم تقبل هذا الوضع سوف تحتجز ابنتها معها، وأن الفتاة الصغيرة ستبقى معها في الداخل.

كما كشفت عارضة الأزياء الكويتية عن تفاصيل سجنها على مدار اليوم،
وكان قد تم القبض عليها مع زوجها الشهير وابنتهما، وتم سجنهما من قبل الشرطة.

وقد صرحت الفنانة وهي في حالة سيئة للغاية عن وضع ابنتها قائلة: “ابنتي مريضة عقليا ولديها عادة التبول لا إراديا بسبب المخاوف حول ما يحدث”.

ذلك وطلبت الكندري مشاهدة كاميرات الشرطة وتفريغها لمعرفة كل ما حدث لها،
ثم أضافت: “حذرني الضابط من التطلع إلى المواقع والتحدث عما مررت به أثناء احتجازي”.

الفنانة الكويتية تؤكد أن سبب احتجازها شخصي وليس له علاقة بتهمتها

سارة الكندري
سارة الكندري

أشارت الفنانة الكويتية خلال لقاءها الصحفي الأخير وهي غاضبة جداً أن المحقق رفض المغادرة،
وأصر على أنها وطفلتها سينامان في السجن، وعلقت: “قضيت يوماً كاملاً في السجن أنا وابنتي وزوجي،
وابنتي تعاني من مشكلة ناتجة عن تبولها لا إراديا، والذي يحدث لها بسبب الحالة النفسية السيئة التي تعاني منها”.

كما أكدت النجمة الكويتية أن أمر احتجازها مرتبط بأن الشرطة كانت تكرههما،
ولأن الضابط علم أنها مشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما سبب لها هذه المشكلة وأدى لاعتقالها.

وأعلنت سارة أنها مسؤولة عن كل كلمة قالتها، وأنها تطالب بالتحقيق مع الضابط الذي قام باحتجازها وتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بالنضارة،

ذلك وقامت عارضة الأزياء والنجمة سارة بالنشر على حسابها الخاص عبر موقع التواصل الشهير سناب شات قبل ساعات بسبب سجن طفلها وأن زوجها لا يزال محتجز حتى الآن،
وأن سبب اعتقالها هو عدم إعجابهما بمواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة،
ولم يكن الداعي الرئيسي لاحتجازها هو نشرها لفيديو مسيء، وأوضحت ذلك من خلال أن قضيتها لم تحول مباشرة إلى المحاكمة، وأصر الشرطي على اعتقالها ليوم كامل مع ابنتها المريضة.

وقد أدى هذا المقطع الذي نشرته الفنانة الكويتية إلى إثارة الجدل من خلال متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى