أخبار المشاهير

احتفال جوجل بالكاتبة المصرية نتيلة راشد ورؤيتها مع الأطفال

الكاتبة الكبيرة نتيلة راشد أو كما تعرف باسم “ماما لبنى”، هي كاتبة صحفية مصرية ولدت في عام 1934 في 19 سبتمبر،

في أسرة ميسورة الحال، كما أنها اشتهرت بهذا اللقب “ماما لبنى”

بسبب اهتمامها بالأطفال وبنائهم بنيانًا سلميًا،وحبها في التواصل معهم باستمرار.

فهي تزوجت من الكاتب الكبير عبد التواب يوسف، وأنجبت ثلاثة أولاد (لبنى – هشام – عصام)، وتوفيت في عام 2012 يوم 26 مايو.

احتفل بها جوجل بسبب حصولها على جائزة الدولة في أدب الأطفال في عام 1978، كما حصلت على جائزة

وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى.

اقرأ المزيد: من هى الشيخة موزا بنت ناصر المسند وأهم الحقائق المثيرة عنها

أعمال الكاتبة نتيلة راشد

كان لها العديد من الأعمال العظيمة التي أثرت على أجيال كثيرة من الأطفال، ومن ضمن أعمالها هي:

  • قامت بابتكار باب “مراسيل سمير” الصحفي الناشئ لرعاية أجيال من الأطفال وهم لم يتعدوا الرابعة عشرة من العمر وتعليمهم قواعد الصحافة، مما أدى إلى التحاق أعداد كبيرة في ذلك الباب لنشر موضوعاتهم الصحفية مع صورهم.
  • كانت تقوم بتحرير مقال أسبوعي تحت اسم “أولادي حبايب قلبي”.
  • كما أنها من ضمن مؤسسات مجلة “سمير للأطفال” في أبريل عام 1956.
  • كما أنها شغلت منصب رئيس تحرير من عام 1966 حتى 2002، ولجأ إليها وعمل بها كبار الكتاب والرسامين، ومن ضمنهم رسامون كبار مثل حجازي وبهجت وناجي، ومن الكتاب مثل نجيب محفوظ، وأحمد رجب، وسيد حجاب، ويوسف السباعي، وتوفيق الحكيم.

والجدير بالذكر أن من ضمن أعمال ماما لبنى تم ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية، كما أنها ساهمت بنفسها

وترجمت بعض من أعمالها إلى اللغة الإنجليزية، كما تم اصدراها عن دار الهلال التي ارتبط اسمها باسم “ماما لبنى”.

اقرأ المزيد: معلومات تفصيلية عن تكنولوجية تقنية بلوك تشين المشفرة

احتفالات المتابعين بذكري الكاتبة نتيلة راشد

كما أن المتابعين لها في جميع الوسائل التواصل الاجتماعي قد احتفلوا بذكراها أمس من خلال كتابة بعض التغريدات

التي أشادوا بها بأفضل الأعمال التي قامت بها ومن تلك التغريدات هي:

  • وكتب وائل الشافي قائلًا:

“في لفتة جميلة وضع جوجل على محرك البحث صورة السيدة نتيلة راشد التي كانت ترأس مجلة سمير التي نشأنا

على الشغف بها هي ومجلة ميكي قديما في زمن قناتي التليفزيون الأولى والثانية فقط ولا وجود للفضائيات

ولا التابلت ولا النت وكنت متابعا لمجلة سمير التي تصدر يوم الأحد وميكي يوم الخميس”.

  • وكتب عبدالكريم عبدالله تغريدته قائلًا:

“جوجل يحتفي بإحدى عظيمات مصر نتيلة إبراهيم راشد كاتبة صحفية وأمينة لجنة ثقافة الطفل بالمجلس الأعلى

للثقافة هي إحدى مؤسسات مجلة سمير للأطفال في أبريل 1956”.

  • وأضافت بسمة رضوان قائلة:

“جوجل في المحرك بتاعها حاطة صورة جميلة لست مصرية ممكن محدش يعرفها السيدة نتيلة راشد او ماما لبنى كاتبة

قصص الأطفال واللي رأست مجلة سمير منذ انشاءها سنة 1956 لحد سنة 2002

غير انها شاركت في ترجمة كتب اطفال كتيرة قريناها الله يرحمها فيه سيدات مصريات كتار عظيمات ومش مشهورات

.. شكرا جوجل”.

اقرأ المزيد: رشيد الماجد المطرب السعودي صاحب المسيرة الفنية الطويلة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى