أخبار السعودية

تطبيق “اعتمرنا” من أبرز ملامح العودة التدريجية لأداء مناسك العمرة

تعرف على أهم المعلومات التي تخص تطبيق ” اعتمرنا “، وعلى الخدمات التي يقدمها لمستخدميه، من خلال هذا المقال، فنظراً للأهمية البالغة التي يتمتع بها هذا الموضوع، لذلك قد سعينا جاهدين للحديث عنه وبالتفاصيل ما عليك سوى متابعة قراءة السطور المقبلة.

تطبيق “اعتمرنا”

‏أبرز ملامح العودة التدريجية للعمرة والزيارة خلال الفترة القادمة:

  1. الحجز عبر تطبيق “اعتمرنا”
  2. إجراءات صحية للوقاية من كورونا
  3. حلول تقنية مقدمة من الشركات لتوفير أفضل الخدمات

1. الحجز عبر تطبيق “اعتمرنا”

دكتور محمد صالح بنتن، وزير الحج والعمرة السعودي، قد أشار بأن:

الوزارة تستعد لعودة مناسك العمرة تدريجياً وزيارة المسجد الحرام واتخاذها معايير الصحة الاحترازية كافة.

وأوضح “بنتن” أيضاً عن أن صحة الشخص هي أول الأمور التي يتخذونها في اعتباراتهم بشأن استراتيجية عودة مناسك العمرة وزيارات المسجد الحرام.

اعتماد تطبيق “اعتبرنا” في السعودية ..

وخلال لقاءاً افتراضياً قد تم يوم أمس الإثنين الموافق 22 سبتمبر 2020م.

أوضح فيه وزير الحج والعمرة السعودي، دكتور محمد صالح بنتن:

فيما يخص التحول المؤسسي بشركات العمرة وأيضاً بالنسبة لمقدمين الخدمات المعتمرين، أن:

عودة مناسك العمرة سوف تصبح من خلال عدد من الحلول التقنية.

هذه الحلول ستمكن كافة المؤسسات والشركات الخاص برحلات العمرة من أن تطور الخدمات الخاصة بها وتتمكن من أن تسوقها سواء محلياً أو عالمياً.

هذه الحلول ستقدم من خلال تطبيق “اعتبرنا” الذي سيعتمد بالسعودية.

فأي شخص يرغب في أداء مناسك العمرة ما عليه سوى أن يدخل إلى هذا التطبيق ويقوم بحجز أي ميعاد متوافر لكي يؤدي هذه المناسك.

مناسك العمرة مع تطبيق “اعتبرنا”

وأضاف دكتور محمد صالح بنتن، إلى حديثه أن دور المؤسسات والشركات الأساسي يتلخص في:

القيام بتسويق البرامج والخدمات لكافة المواطنين سواء القادمين من دول خارجية أو المقيمين في الدولة فعلياً أي المحليين أو غير المحليين.

وهذه الخدمات قد تتمثل في الخدمات السكنية أو مجالات الاستقبال أو أي خدمة أخرى.

2. إجراءات صحية للوقاية من كورونا

بالرغم من أن تطبيق “اعتمرنا ” يشير إلى عودة أداء مناسك العمرة.

وتبسيط هذه العملية إلا أن المملكة العربية السعودية تتخذ كافة الإجراءات الصحية للوقاية من كورونا بالرغم من توافر هذا التطبيق.

وأشير تبعاً لمنصة “عكاظ” أيضاً أن أول مرحلة من مراحل العودة لمناسك العمرة التدريجية ستتمثل في:

خدمة المعتمرين وأيضاً زائري المسجد النبوي الشريف.

وأكد عن أنه ستوفر مسارات إلكترونية للمؤسسات وكذلك الشركات حتى تستطيع الحصول على الخدمات ومتابعتها ميدانياً.

وأوضح دكتور محمد صالح بنتن، عن الأداء الضخم الذي نفذته عدد من المؤسسات.

وأيضاً الشركات حتى يتم إعادة المعتمرين مرة أخرى لأداء مناسك العمرة حيت تم وقف تأشيرات لفترة وإلى العودة للديار مرة أخرى آمنين.

وأشار “بنتن” أن المملكة العربية السعودية منذ نشأتها وهي تسعى وتبذل قصارى الجهود لكي يتم تبسيط عمليات الحج والعمرة لكل من المعتمرين والحجاج.

3. حلول تقنية مقدمة من الشركات لتوفير أفضل الخدمات

أكد “بنتن” أيضاً عن الأداء الضخم الذي تساهم به الشركات وغيره لكي تحقق الهدف الخاص بالمملكة العربية السعودية والتي تسعى لتنفيذه وتقدم أعلى الخدمات لضيوف الرحمن.

وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية ستكون على استعداد تام لاستقبال 30 مليون زائر يرغب في أداء مناسك العمرة السنوية خلال عام 2030م القادم.

وذكر أيضاً عن دور الوزارة ووقوفها مع المؤسسات والشركات وأيضاً المستثمرين والعاملي في هذا القطاع وأكثر من ذلك أيضاً، خلال تلك المرحلة الهامة.

ومن الجدير بالذكر أن هذه المرحلة الهامة تعد بمثابة مرحلة تحول مؤسسي فبواسطتها ستتمكن المؤسسات والشركات من بناء كيان اقتصادي قوي بخدمات تخصصية ذات جودة فائقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى