أخبار الإمارات

وكالة الأمارات الفضائية تطلق مزن سات فائق الصغر

نجح صاروخ “سويوز” في الأمارات الذي ينقل القمر الصناعي مزن سات  إلى مداره، في إطلاقه بنجاح من قاعدة الأقمار الصناعية الروسية بليسيتسك في رحلته العلمية لدراسة الغلاف الجوي للأرض.

مزن سات
مزن سات

 

يأتي إطلاق القمر الصناعي البيئي المصغر “مزن سات” ضمن خطط برنامج تعليم الفضاء في جامعات وكالة الإمارات للفضاء، والذي يهدف إلى إنشاء هيكل تعليمي وعلمي متكامل وتطوير الكوادر الوطنية الشابة،
وتشجيع العمل في قطاع الفضاء، من خلال توفير فرصة فريدة للطلاب ، لترجمة المعرفة النظرية المكتسبة إلى ممارسة وتطبيق عملي، مدعومة بتجارب ملهمة لأبرز المهندسين والخبراء من مهندسي الفضاء في الدولة

اقرأ المزيد: قطاع الإسكان الإماراتي يشهد تطور هائل خلال الفترات القادمة

الاختبارات الجاهزية

سيقوم فريق من طلاب الدراسات العليا في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بمشاركة البيانات التي قدمتها القمر الصناعي  في المحطة الرئيسية بمختبر الياه سات في جامعة خليفة ومحطة الأرضية الفرعية  في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وعملياتها وتحليلاتهاالخيمة.

على مدار الشهرين الماضيين، أكمل الفريق جميع الاختبارات والتجارب النهائية قبل  عملية الإطلاق،
بما في ذلك اختبارات التوافق والجاهزية، واختبارات الفراغ الحراري البيئي، وكذلك اختبارات الاهتزاز،
استعدادًا للإطلاق النهائي.

تطوير مزن سات الأمارتي

صنفت مزن سات ضمن فئة الأقمار الصناعية النانوية بمقاس 10 × 10 × 30 سم، ووزنها 2.7 كيلوجرام، واستغرقت عملية تطويرها ثلاث سنوات، عمل خلالها الطلاب على مراحل مختلفة من المشروع، بما في ذلك وضع خطة العمل، وتطوير وتنفيذ التصاميم اللازمة، ثم تطوير وتصنيع أهم أجزاء القمر بالإضافة إلى المحطة الأرضية والكاميرا الرقمية.

كما شارك الطلاب في التجارب والاختبارات للتأكد من جاهزية الأجهزة العلمية التي سيحملها، وكذلك قدرته على تلقي الطلبات، وإرسال البيانات والصور اللازمة بنجاح، كما طور الطلاب خوارزميات لمعالجة البيانات العلمية التي ستلتقط القمر.

اقرأ أيضًا:وكالة الإمارات للفضاء وآخر التطورات في الرحلات المستقبلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى