أخبار الكويت

المطار الأميري يستعد لاستقبال جثمان الشيخ صباح الأحمد غدا من أمريكا

سادت علامات الحزن والأسى بدولة الكويت بسبب وفاة أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
وأكملت السلطات الكويتية الاستعدادات لاستلام جثمانه المقرر أن يصل إلى البلاد ظهر اليوم الأربعاء قادما من الولايات المتحدة الأمريكية.

وفاة الشيخ صباح الأحمد

أشرف مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط في الكويت على رفع مستويات الجاهزية بالمطار الأميري ، تمهيدا لوصول الجثمان ، وسيستقبله أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح،
ورئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، ورئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح
ونجل الأمير الراحل الأحمد الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر آل صباح
وكذلك عدد من الوزراء الكويتيين وكبار المسؤولين وأفراد الأسرة الحاكمة.

  • صلاة الجنازة

وأعلن وزير الشؤون الكويتية الشيخ علي، أمس الثلاثاء، فور وصول جثمان الفقيد إقامة صلاة الجنازة
ثم استكمال مراسم الجنازة التي ستقتصر فقط على أقارب الأمير الراحل بما يتوافق مع متطلبات الصحة والسلامة العامة.

وقد تم الانتهاء من الاستعدادات داخل مطار الأمير، تمهيدا لاستقبال وفود المعزين من مختلف دول العالم، والتي من المتوقع أن تصل ابتداء من صباح اليوم ، لتقديم واجب العزاء إلى أمير البلاد

  • مراسم الجنازة

كما أنهت الداخلية استعداداتها لتأمين مراسم جنازة الأمير الراحل، ومواكب قادة ورؤساء الدول المقرر وصولها لتقديم التعازي.

وفي جولة ميدانية بالكويت، لوحظ أن شوارع الكويت ممتلئة بعبارات حزن صباح اليوم ، حيث نكست الأعلام في مختلف الجهات الرسمية والحكومية في اليوم الأول من الحداد الرسمي على الأمير الراحل.
وبدت الشوارع شبه خالية من السيارات والمشاة
بينما صور العديد من المواطنين والمقيمين للشيخ صباح الأحمد في سياراتهم وأمام منازلهم ، إضافة إلى عبارات التعزية.

وعلى نفس المستوى تم تحويل مقر مجلس الأمة الكويتي المطل على شارع الخليج الفارسي إلى خلية نحل ، تمهيدا لاستقبال أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح لتوليه اليمين الدستورية أمام الأعضاء كأمير للبلاد ، قبل التوجه إلى المطار الأميري ليكون في طليعة مستقبلي جثمان الفقيد صباح الأحمد الجابر الصباح.

  • تفاصيل وفاة الشيخ صباح الأحمد

وكان قد غادر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الكويت في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس 23 يوليو متوجها إلى الولايات المتحدة لاستكمال علاجه بعد عملية ناجحة في منتصف يوليو
حيث جاء ذلك بناء على نصيحة الفريق الطبي المعالج له ، واستمر العلاج في مستشفى مايو كلينك، حتى أعلن وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح  عن وفاته أمس الثلاثاء.

 

زر الذهاب إلى الأعلى