أخبار الصحة والتعليم في الخليج

جدري القرود

تعرف على أسباب المرض وطرق علاجه والوقاية منه

نشأة مرض جدري القرود

جدري القرود هو مرض فيروسي ترجع نشأته لأصل حيواني حيث ينتقل من الحيوان إلى البشر.

بعد استئصال الجدري عام 1980و توقف التطعيم  ضد الجدري ظهر فيروس جدري القرود وأصبح يعتبر الأخطر من فصيلة الفيروسات الجدرية.

ينتشر هذا المرض بشكل رئيسي في وسط وغرب أفريقيا بالقرب من الغابات الاستوائية المطيرة

بدأ ظهور المرض يتزايد في المناطق الحضرية من خلال مجموعة من القوارض.

جدري القرود
جدري القرود

أعراض المرض

أعراض جدري القرود تشبه كثيرا أعراض مرض الجدري إلا أنها أقل خطورة

عادة ما تتراوح فترة حضانة المرض وهي الفاصل الزمني بين حدوث الإصابة حتى ظهور الأعراض من 6 أيام إلى 13 يوما ولكن قد تستغرق أيضا من 6 أيام إلى 21 يوما

تنقسم عدوى مرض جدري القرود إلى فترتين:

  • فترة الغزو

تستمر من يوم إلى خمسة أيام وتحدث فيها الحمى وصداع شديد كما تتضخم العقد اللمفاوية

يشعر المريض بآلام شديدة في الظهر والعضلات وضعف شديد

إن تضخم الغدد اللمفاوية هو سمة مميزة لجدري القرود إذا قارناه بأمراض أخرى قد تبدو مشابهة لنفس الأعراض في بدايتها

  • فترة ظهور الطفح الجلدي

تبدأ هذه الفترة عادة في خلال يوم إلى ثلاثة أيام من بداية ظهور الأعراض الأولى

يتركز الطفح الجلدي في هذا المرض عادة على الوجه والأطراف وليس على الجذع

حيث يصيب الطفح الجلدي الوجه في 95% من الحالات كما يصيب راحتي اليدين وباطن القدمين في 75% من الحالات

وتتأثر الأغشية المخاطية للفم في 70% من الحالات والأعضاء التناسلية في 30% من الحالات والملتحمة في 20% من الحالات

ويتطور الطفح الجلدي عادة من بقع ذات قاعدة مسطحة إلى حطاطات صلبة ناتئة قليلا ثم إلى حويصلات مليئة بسائل شفاف

وبعد ذلك تتحول إلى بثور مليئة بسائل يميل إلى الاصفرار تتحول بعد ذلك إلى قشور تجف وتتساقط

يتفاوت عدد البثور من بضعة إلى عدة آلاف وقد تلتحم مع بعضها في بعض الحالات الشديدة مما يسبب تسلخ أجزاء كبيرة من الجلد.

عادة ما تزول الأعراض في خلال مدة تتراوح من 2 إلى 4 أسابيع.

أما عن الحالات الشديدة فهي منتشرة بين الأطفال مرتبطة بمدى تعرض الشخص للفيروس وحالته الصحية وما إذا كان مصابا بأمراض مناعية.

أما عن التطعيم ضد الجدري فقد توقفت حملاته على مستوى العالم بعد القضاء على المرض

ولذلك فمن المحتمل أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40إلى 50 سنة قد يكونون أكثر عرضة للمرض نظرا لعدم حصولهم على اللقاح.

مضاعفات المرض

قد تحدث التهابات ثانوية والتهاب شعب هوائية وإنتان والتهاب الدماغ وعدوى القرنية مع فقدان البصر

تراوحت نسبة حالات الوفاة تاريخيا من 0إلى 11% وكانت أعلى نسبة بين الأطفال الصغار

في الفترة الأخيرة بلغت نسبة حالات الوفاة حوالي 3إلى 6% من حالات الإصابة.

كيفية انتقال العدوى

من الممكن أن تنتقل عدوى جدري القرود من الحيوان إلى الإنسان عن طريق المخالطة المباشرة لدماء الحيوان المصاببالعدوى

أو عن طريق سوائل الحيوان الجسدية أو الآفات الجلدية للحيوان المصاب أو إفرازاته المخاطية

ولقد وجدت دلائل على انتشار الإصابة بالفيروس بين العديد من الحيوانات في أفريقيا مثل السناجب الجبلية وسناجب الأشجار والجرذان

ويعد تناول اللحوم غير المطهوة جيدا والمنتجات الحيوانية الأخرى المستمدة من الحيواناتالمصابة أحد عوامل الخطر المحتملة

كما يعد الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من الغابات أكثر تعرضا لخطر الإصابة بالمرض.

أما انتقال العدوى من إنسان إلى آخر فقد يحدث نتيجة المخالطة الوثيقة بإفرازات الجهاز التنفسي أو الآفات الجلدية لشخص مصاب

ويتطلب انتقال العدوى تنفسيا اتصالا طويلا وجها لوجه مع الشخص المصاب

كما يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق المشيمة من الأم إلى جنينها

وليس من المعروف حتى الآن إذا ما كان مرض جدري القرود ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي أم لا.

التطعيم ضد مرض جدري القرود

أثتت الدراسات فاعلية تطعيم الجدري للوقاية من مرض جدري القرود بنسبة 85% تقريبا

ويمكن للتطعيم السابق ضد الجدري أن يجعل إصابة الشخص خفيفة فتصبح الأعراض أخف

لم تعد لقاحات الجدري الأصلية متاحة لعامة الناس مثل السابق

تمت الموافقة على إنتاج لقاح جديد معدل للوقاية من جدري القرود سنة 2019 وهو لقاح من جرعتين

ومن الجدير بالذكر أن توافر هذا اللقاح لا يزال محدودا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى